عمليات نينوى تنفي اطلاق سراح مفتي “داعش” في الموصل

نفت قيادة عمليات نينوى، الأربعاء، الانباء الواردة عن إطلاق سراح مفتي تنظيم “داعش” في مدينة الموصل، داعية وسائل الإعلام إلى توخي الدقة في نقل الاخبار.

وقالت القيادة في بيان له، إن “صحفاً ووكالات أنباء تروج بين الحين والآخر أخبار ملفقة لقضايا حساسة بقصد ارباك الأجهزة الأمنية والتقليل من جهدها الوطني في مكافحة الارهاب”، مبينة أن “تلك الوسائل تعد قصصاً وهمية لوقائع غير موجودة في الأصل، كما ورد في صحيفة عكاظ عن دعوى إطلاق سراح الارهابي عز الدين طه أحمد وهب، الذي عمل والى حين تحرير الموصل من قواتنا المسلحة البطلة مفتياً لداعش، وأودع التوقيف بانتظار المحاكمة أصولياً”.

واضافت القيادة بحسب البيان، أنه “في الوقت الذي ننفي فيه قطعاً حصول عملية إطلاق سراح ولأي سبب كان، نلفت انتباه الصحيفة المذكورة وثها على توخي الدقة في نقل الخبر”، مطالبة إياها بـ”أن لا تضع نفسها جهة لترويج الاشاعات الضارة والاخبار المثيرة بالضد من السلم الاجتماعي العراقي”.

ونشرت صحيفة عكاظ، أول أمس الاثنين، خبر أطلاق سراح مفتى تنظيم “داعش” في مدينة الموصل مقابل مبلغ مالي قدره سبعة آلاف دولار، مبينة أن عمليات إطلاق سراح الكثير من الارهابيين تتم عبر دفع الرشى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *