قصف على الجانب الأيمن والحشد يتقدم في المحور الغربي

 

العمليات العسكرية في محافظة نينوى، تدخل يوما العاشر بعد المائة ولاتزال القوات تحشد تشكيلاتها لبدء الهجوم على جانب الموصل الايمن، الذي يشهد قصفا عنيفا من قبل مدفعية القوات العراقية وطائرات التحالف الدولي.

وقالت مصادر صحفية ان القوات العراقية قصفت العديد من المناطق في الجانب الايمن تمهيدا لاقتحامه، وياتي ذلك في وقت كثفت طائرات التحالف الدولي والحكومة قصفها على مواقع لتنظيم داعش.

وفي السياق ذاته توقع التحالف الدولي خوض معركة عنيفة ضد تنظيم داعش في الساحل الأيمن للموصل، وقال المتحدث باسم التحالف العقيد جون دوريان بالرغم من ان اغلب القادة في التنظيم قتلوا خلال عمليات الجانب الايسر، الا ان المعلومات تشير إلى معركة عنيفة في الأيام المقبلة.

والى الغرب من الموصل اطلق الحشد الشعبي عملية عسكرية للسيطرة على القرى والطرق الرابطة بين قضائي سنجار وتلعفر في المحور الغربي، واكد الحشد ان قواته حققت تقدما في تلك العملية.

الحشد التي اوكلت لها رسميا مهام استعادة قضاء تلعفر، اعلن المباشرة مع قطعات البيشمركة بإنشاء ساتر مشترك بالقرب من قرية سينو شمال الطريق الرابط بين تلعفر وسنجار، وبحسب بيان للحشد فإن اللواء 53 في الحشد الشعبي، أصبح بحالة تماس مع قطعات البيشمركة في تلك المناطق.

في غضون ذلك قال الحشد الشعبي ان تنظيم داعش هجر العائلات من ناحية المحلبية التابعة لتلعفر باتجاه الموصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.