الديمقراطي الكوردستاني: لسنا السبب بتأخير إرسال الموازنة إلى البرلمان

عراقيون / أكدت كتلة الديمقراطي الكوردستاني النيابية، يوم الأحد، أن حكومة إقليم كوردستان ليست سببا في تعطيل إقرار قانون الموازنة العامة في مجلس الوزراء وإرسالها إلى البرلمان، فيما أشارت إلى إن هناك وفداً من حكومة الإقليم سيزور بغداد قريباً.

وقال النائب عن الكتلة شريف سليمان، لوكالةانباء عراقيون، إن “إقليم كوردستان ليس سببا في تأخير إقرار قانون الموازنة العامة للعام 2023 في مجلس الوزراء، إلا أن هناك إجراءات فنية وإدارية أخرت اقرارها وإرسالها إلى مجلس النواب”، مؤكدا “حل معظم الخلافات والمشاكل بين الحكومتين المركز والاقليم”.

وأضاف سليمان، أن “هناك تفاهم كبير بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كوردستان، وان والاجواء ايجابية، وان هناك تأكيد الحل الأمور الفنية من بينها قانون النفط والغاز وحصة الإقليم في قانون الموازنة العامة”.

وتابع: “هناك الكثير من المشاورات والحوارات والأمور جيدة وما تبقى اللمحات او المسائل التكتيكية الاخيرة وتأكيد على الأمور الفنية والتكتيكية ما بين الجانبين”.

وبين سليمان، أن “زيارة مرتقبة لوفد للحكومة إقليم كوردستان لوضع اللمسات الأخيرة على المواضيع المشتركة بين الحكومتين”، مشدداً على “ضرورة الالتزام تام بالوثيقة السياسية والدستور العراقي حل العراقيل والمشاكل التي بين بغداد وأربيل”.

وأعلنت وزير المالية طيف سامي، بوقت سابق من اليوم، الإنتهاء من مسودة مشروع قانون الموازنة الاتحادية لسنة 2023 وارسالها الى مجلس الوزراء لغرض مناقشتها والتصويت عليها.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.