مذبحة كاليفورنيا.. بايدن يأمر بتنكيس الأعلام والعثور على جثة السفاح

 أمر الرئيس الأميركي، جو بايدن، مساء الأحد، بتنكيس أعلام البلاد حدادا على مقتل عدة أشخاص في “أعمال عنف عبثية”، في كاليفورنيا خلال هجوم استهدف مونتيري بارك بكاليفورنيا.

وقال الرئيس، وفق بيان للبيت الأبيض، “علامة على احترام ضحايا أعمال العنف التي لا معنى لها التي ارتكبت في 21 يناير/ كانون الثاني 2023، في مونتيري بارك، كاليفورنيا، وبالسلطة المخولة لي بصفتي رئيسا للولايات المتحدة بموجب دستور وقوانين الولايات المتحدة الأميركية آمر بتنكيس علم الولايات المتحدة إلى النصف في البيت الأبيض وعلى جميع المباني والأراضي العامة وفي جميع المواقع العسكرية والقواعد البحرية وعلى جميع السفن التابعة للحكومة الفيدرالية في مقاطعة كولومبيا وفي جميع أنحاء الولايات المتحدة وأقاليمها وممتلكاتها حتى غروب الشمس 26 يناير 2023.

وأضاف “كما أوجه بتنكيس العلم إلى النصف لنفس المدة الزمنية في جميع سفارات الولايات المتحدة ومفوضياتها ومكاتبها القنصلية وغيرها من المرافق في الخارج.

وعثرت شرطة ولاية كاليفورنيا الأميركية على جثة رجل يشتبه بأنه قتل 10 أشخاص في قاعة للرقص في مونتيري بارك في الولاية، بعد مطاردة طويلة للمركبة التي كان يستقلها.

وأُصيب عشرة أشخاص آخرون على الأقل بجروح في إطلاق النار العشوائي في مونتيري بارك والذي نفذه المسلح الذي وصفته الشرطة بأنه رجل آسيوي، وفق ما أفاد شهود عيان.

وأوضح مسؤولون أن القتلى هم خمس نساء وخمسة رجال، بدون إعطاء أعمارهم ولا أسمائهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.