تجارة بغداد: التعامل التعسفي مع تجار الدولار ليس صحيحا والحكومة لم تستشرنا

عراقيون / انتقدت غرفة تجارة بغداد، يوم الاحد، “التعامل التعسفي” مع تجار الدولار وفيما اعتبرته “ليس صحيحا”، بينت أن الحكومة لم تستشرها بشأن سياستها المالية.

وقال رئيس غرفة التجارة فراس الحمداني في حديث لوكالة شفق نيوز؛ ان “قرار رفع سعر الدولار امام الدينار العراقي هو قرار حكومي بعد تثبيته في الموازنة، كما أن ارتفاع الدولار أكثر جاء بعد عقوبة من قبل البنك الفدرالي الامريكي اي يعني تدخل أمريكي بسياسة سعر صرف الدولار باعتبار العراق كان يفتح اعتمادات غير اصولية وفق معايير معينة بالنتيجة منعوا التعامل مع العراق إلا بأوراق اصولية بالنتيجة اثر سلبا على الدولار وادى الى صعوده”.
وتابع اننا “كغرفة تجارة لم يأخذوا رأينا لا الحكومة العراقية ولا الاطراف الاخرى كالمشورة والاستشارة”، مؤكدا أن “أي تعامل تعسفي بالتاجر هو ليس بصحيح وخاصة نحن اليوم في بلد الديمقراطية والعالم يتقدم وبالتالي لايمكن محاكمة المتعاملين بالدولار لان التعامل به ليس ممنوعاً”.

واضاف ان “المضاربين الموجودين في السوق هم ليس من التجار وإنما من رؤوس الفساد الكبيرة الذين يمثلون بعض اقطاب الاحزاب المتنفذة، مطالبا الحكومة بإعادة النظر في السياسة المالية وبالسوق وهو ما سيؤدي حتما لاستقراره”.

يذكر أن سعر صرف الدولار ارتفع بشكل كبير خلال الفترة الحالية والذي بلغ أكثر من 160 ألف دينار مقابل 100 دولار في وقت عجزت الحكومة لغاية الآن عن إيقاف تدهور الدينار العراقي، مما ادى الى قيام الحكومة بعملية اغلاق المحال الصيرفة في بورصة الكفاح والحارثية والقبض على بعض الأشخاص ممن وصفتهم بـ”المضاربين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.