الصناعة توجّه بإقامة مدن صناعية في الموصل وتلعفر بالتعاون مع تركيا

عراقيون / وجّه وزير الصناعة والمعادن العراقي خالد بتال النجم، بإقامة مدن صناعية في الموصل وتلعفر، بالتعاون مع الجانب التركي.
 وذكرت وزارة الصناعة والمعادن العراقية في بيان ، تلقته عراقيون , ان وزير الصناعة والمعادن خالـد بتّـال النجـم، التقى اليوم الأحد (15 كانون الثاني 2023) وفداً تركياً ضم محافظ غازي عنتاب ووفد صناعي من المحافظة، بحضور السفير التركي لدى العراق وُدير عام هيئة المدن الصناعية التابعة للوزارة لبحث آليات تعزيز التعاون الصناعي المُشتـرك .

 وأشـار النجم في اللقاء إلى العلاقات الإقتصادية والصناعية بين العراق وتركيا والسعي لتعزيز هذه العلاقات، لافتاً إلى أهمية إقامة صناعات وفتح فروع لمصانع تركية داخل العـراق .
 جـرى خِلال اللقاء تقديم شرح عن القوانين والضوابط العراقية التي تشجع على عقد شراكات مع القطاع الخاص المحلي والأجنبي، والتأكيد على توفر فرص حقيقية لتأسيس شراكات في عدة صناعات. كما تمَّ بحث طلب الوفد التركي حول إمكانية إقامة معارض في كلا البلدين. 
ودعا الجانب التركي لزيارة الوزير العراقي إلى مدينة غازي عنتاب برفقه عدد من الصناعيين للإطلاع على الفرص المتوفرة في المدينة، حسب البيان. كما تضمن لقاء النجم مع الوفد التركي “تقديم تقرير حول زيارة وفد تركي مع مختصين من هيئة المدن الصناعية حسب توجيهات وزير الصناعة العراقي إلى موقع المدن الصناعية في الموصل، وإعداد دراسة ومخططات متكاملة للمدينة التي ستنقسم إلى مدينة مختصة بالصناعات الدوائية وأخرى مختصة بصناعات مختلفـة “. النجم وجّه بـ “إستحصال الموافقات اللازمة لإنشاء مدينة صناعية في مدينة الموصل وتلعفر”، مؤكداً “ضرورة البدء بخطوة فعلية ورسمية والجدية في العمل والتعاون لإنجاز مشاريع تخدم البلدين، كذلك الإستعداد للتعاون لإقامة المعارض والعمل المشترك مع القطاع الخاص التركي وتبادل الخبرات بين الشركات العراقية والتركية بما يخدم صناعة البلديـن”. 
مـن جانبه، أكد السفير التركي حرص بِلاده ورغبتها الجادة للعمل في العراق ونقل التجارب لإقامة مدن صناعية متطورة صديقة للبيئة في العراق، وتوفير الخدمات اللازمة فيها كالطاقة الكهربائية وفق أحدث الأنظمة وبمواصفات عالمية، مبدياً رغبة تركيا بإقامة معارض متبادلة للإطلاع على الإمكانيات المتاحة وتطوير العلاقات الصناعية بين البلديـن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.