فيلم “أفاتار” الجديد يواصل الهيمنة على شباك التذاكر


واصل الجزء الجديد من سلسلة “أفتار” تصدر شباك التذاكر للأسبوع الثالث على التوالي في أمريكا الشمالية.

وحقق فيلم جيمس كاميرون الذي طال انتظاره “أفاتار: ذا واي أو ووتر” ما يقدر بنحو 63 مليون دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع، تقريبا نفس إيراد الأسبوع السابق، وحقق الآن أكثر من 400 مليون دولار محليا وأكثر من 1.3 مليار دولار على مستوى العالم.
ويحتل الفيلم الآن المرتبة 15 من حيث أعلى الإيرادات عالميا على الإطلاق، بعد الجزء الأول من سلسلة بلاك بانثر.

وأظهرت الأرقام التي أصدرتها كومسكور يوم الأحد تصدر أفاتار إيرادات الأسبوع بفارق كبير عن الوصيف، وهو فيلم “بوس إن بوتس: ذا لاست ويش” لشركة يونيفرسال وهو فيلم فرعي عن سلسلة أفلام “شريك”، حقق الفيلم ما يقدر بنحو 16 مليون دولار، جاء فيلم” بلاك بانثر: واكندا فور إيفر” لشركة ديزني في المرتبة الثالثة محققا حوالي 4.8 مليون دولار.

وحقق فيلم “ويتني هيوستن: أي ونا دانس ويذ سومبودي” لشركة سوني حقق 4.2 مليون دولار في الأسبوع الثاني من إصداره.

وواصل فيلم “بابليون”، وهو ملحمة عن هوليوود المبكرة من بطولة براد بيت ومارغو روبي، الأداء المخيب على الرغم من ترشيحه لخمسة جوائز غولدن غلوب.

وحقق الفيلم الذي أصدرته شركة باراماونت 2.7 مليون دولار فقط في أسبوعه الثاني، بانخفاض 24 بالمئة، وبلغ متوسطه 815 دولارا فقط لكل موقع عرض. بالمقارنة، بلغ متوسط فيلم “أفاتار” الجديد من إنتاج شركة 20 سينتشري فوكس أكثر من 15000 دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.