مصدر: تغييرات إدارية وإجراءات مصيرية ستطال صلاح الدين بعد زيارة السوداني

عراقيون / كشف مصدر حكومي في صلاح الدين، يوم الأحد، أن المحافظة ستشهد تغييرات إدارية وحكومية واسعة بعد مخرجات زيارة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني لها أمس السبت.

وقال المصدر الذي رفض الإفصاح عن هويته بسبب حظر التصريحات من قبل المحافظ اسماعيل خضير الهلوب، إن “السوداني أعرب عن امتعاضه من واقع المحافظة الخدمي والإداري والمشاكل المتراكمة منذ سنوات طويلة والتي أغرقت المحافظة بالديون والمشاكل المعيشية وأبرزها فساد المشاريع ونهب مقدرات المحافظة من قبل جهات كانت تمسك بزمام الأمور لسنوات طويلة.

وأكد المصدر لوكالة انباء عراقيون “وجود أكثر من 800 مشروع وهمي في صلاح الدين بوبت أموالها بطرق غير قانونية جاري التحقيق فيها، إلى جانب المديونية العالية التي خلفتها الإدارات السابقة والتي تجاوزت تريليوني دينار”.

وأشار إلى أن “السوداني أوعز بتشكيل لجان لانتشال صلاح الدين من الفساد والإهمال الخدمي والمشاكل الحياتية التي لم تعيرها إدارات المحافظة أي اهتمامات تذكر”.

ورجح المصدر وحسب معطيات ومخرجات زيارة السوداني بإجراء تغييرات إدارية وحكومية واسعة واستعادة الأموال والمقدرات المنهوبة.

واعتبر المصدر ما شهدته صلاح الدين من عمليات “هدر واستباحة المال العام أشد من سرقة القرن التي هزت البلاد مؤخرا”.

وزار رئيس الوزراء محمد شياع السوداني وتفقد عدة وحدات إدارية ومواقع خدمية واستراتيجية، وتخلل الزيارة لقاءات مع النشطاء والمواطنين المطالبين بإنقاذ صلاح الدين من فوضى الفساد والإهمال والصراعات السياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.