أمر استقدام ومنع سفر بحق رئيس جهاز المخابرات العراقي السابق

عراقيون / أعلنت الهيئة العليا لمُكافحة الفساد، يوم الثلاثاء، عن صدور أمر استقدامٍ ومنع سفر بحقِّ الرئيس السابق لجهاز المُخابرات العراقي القاضي رائد جوحي؛ على خلفيَّة تهمة التراخي في تنفيذ أمر القبض الصادر بحق أحد المُديرين العامِّين في الجهاز.

أفادت الهيئة، وفي معرض حديثها عن القضيَّة التي حقَّقت فيها وأحالتها إلى القضاء، بأنَّ قاضي تحقيق جنايات الفساد المُختصِّ بنظر قضايا الهيئة العليا لمُكافحة الفساد أصدر أمراً باستقدام الرئيس السابق لجهاز المُخابرات الوطني، ومنعه من السفر.

وأوضحت أنَّ أمر الصادر استناداً إلى أحكام المادة (271) من قانون العقوبات رقم (111 لسنة 1969) المعدَّل، جاء عن تهمة التراخي في تنفيذ أمر القبض الصادر بحقِّ المُتَّهم الهارب (ضياء الموسوي)، وتمكينه من الهروب خارج العراق.

يُشارُ إلى أنَّ هيئة النزاهة الاتحاديَّة أعلنت منتصف تشرين الثاني الجاري عن تأليف هيئةٍ عليا؛ للتحقيق بقضايا الفساد الكبرى والهامَّة المُودعة في مُديريَّات ومكاتب تحقيق الهيئة في بغداد والمحافظات، وما يُحالُ إليها من قضايا تكون برئاسة القاضي (حيدر حنون) وعضويَّة مُديري دائرتي التحقيقات والاسترداد فيها، لافتةً إلى أنَّ تحقيقاتها ستكون تحت إشراف قاضي التحقيق المُختصِّ الذي تمَّ تعيينه من مجلس القضاء الأعلى لهذا الغرض.

يُشار إلى أنَّ رائد جوحي قاضٍ عراقي، عُيّنَ مديراً للمخابرات العراقية يوم 26 تموز سنة 2022 حتى إعفائه يوم 1 تشرين الثاني سنة 2022، كان قبل ذلك قد عُيّنَ مديراً لمكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي منذ 7 حزيران سنة 2020.

و كان رائد رئيساً لقضاة التحقيق في محكمة الجنايات العليا، ثم مفتشاً عاماً سابقاً لوزارتي الدفاع والخارجية، وكان أول محقق مع الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.