التربية: لم ينفق على قطاع التعليم سوى 2% من موازنات البلاد

 عراقيون / طالبت وزارة التربية، اليوم الاثنين، بزيادة الإنفاق الحكومي على قطاع التربية والتعليم لبناء اقتصاد قائم على المعرفة، فيما بينت ان الحكومات المتعاقبة لم تنفق سوى (2%) على هذا القطاع من حجم الموازنات العامة للبلاد.

وقال بيان للوزارة ورد لوكالة شفق نيوز إن “وزارة التربية عقدت ورشة تدريبية تحت عنوان (الإنفاق على قطاع التربية وتمويله في المديريات العامة للمحافظات)، بالتعاون مع منظمة اليونيسف الدولية”.

وبينت الوزارة أن “استعادة الريادة في التعليم تتطلب زيادة الإنفاق الحكومي على قطاع التربية لتعزيز مسيرة الدولة نحو اقتصاد قائم على المعرفة”.

وأكدت الوزارة أن “التعليم من القطاعات الحيوية التي كانت ولا تزال على سلم أولويات حكومة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، واهتمامهُ البالغ به، ما يجعل طموحنا عاليا للاستمرار بالتطوير النوعي للتعليم”.

ونقل البيان عن وكيل وزارة التربية فلاح القيسي قوله إن “نهوض البلدان وتقدمها يتوقف على زيادة الإنفاق الحكومي على ملف التربية والتعليم ولاسيّما بعد زيادة النمو السكاني الكبير وارتفاع الاحتياجات وانخفاض القيمة المالية للعملة الوطنية؛ لأن الحكومات المتعاقبة لم تنفق على هذا القطاع الحيوي سوى 2% فقط من حجم الموازنة العامة للبلاد”.

وأكد وكيل الوزارة “أهمية انعقاد هذه الورشة؛ لأنها مرتبطة بتنظيم الصرف المالي لملف التربية”، لافتاً إلى أن الوزارة “تسعى دائماً إلى التعاون مع المنظمات الدولية في ملف تنفيذ البرامج الحديثة، من أجل النهوض بالواقع التربوي وصولاً إلى صورته المُثْلى”.

وناقش الحاضرون في الورشة، بحسب بيان الوزارة، مواضيع عدة تناولت أساليب الإدارة المالية في ملف التعليم وتنمية مهارات المشاركين في كيفية ربط الإنفاق الجاري والاستثماري بالموازنات، وكذلك تقدير تكلفة الوحدات المختلفة، فضلا عن تطوير المهارة بمؤشرات قياس الأداء على مستوى المخرجات والبرامج والأهداف المتحققة، وأخيراً تنظيم الصرف المالي لملف التربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.