سعد سعيد الديوه جي يكتب| في العراق نار تحت الرماد

عراقيون/ مقالات رأي
يمر العراق باحداث خطيره خصوصا فيما يتعلق مايسمى بالفساد الذي فاق في خواصه ما كنا نعرفه وما لانعرفه
لقد جاءت حادثه اختفاء مليارين ونصف دولار في ظروف غامضه لتشكل صدمه كبيره لشعب يقع 40% منه تحت خط الفقر وهم في حيره من مستقبل مجهول يزداد ظلاما وليس فيه بصيص امل

ويتوقع الخبراء ان نفوس العراق تبلغ حوالي 60 مليونا في منتصف هذا القرن واذا استمرت هذه المسيره في بلد يعتمد اقتصاد هو بصوره اساسيه على النفط والنفط عنصر متقلب مع الزمن فاذا انخفضت اسعار ونحن على هذا الحال في غياب الزراعه والصناعه فالمستقبل لا يبشر بخير مطلقا علما ان نصف عائداته تذهب كرواتب لجهاز وظيفي مثخن بالبطاله المقنعه

ماذا سيكتب التاريخ عن واقعنا الغريب والمؤلم وكلمه فساد صار زادنا في كل كلام و نقاش هذا واقع مرير لم يكن احد يتوقع ان الاحداث تكون بهذه القسوه ان احداث العنف قد تنفجر في اي لحظه عندها تختفي الاصوات التي تتغنى بالحريه والديمقراطيه ولا نريد ان يختفي معها تاريخ بلد عريق، هذه النار التي تحت الرماد التي يجب العمل على اطفائها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.