مكافحة الإرهاب يعلن امتلاكه قاعدة بيانات كبيرة لقادة داعش في الداخل والخارج

عراقيون/ متابعة/ أعلن جهاز مكافحة الإرهاب، اليوم الأحد، أن 90% من الدواعش الآن هم محليون، فيما أشار إلى أن فلول التنظيم لا تشكل الآن أي تهديد ميداني أو إعلامي

وقال المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان في تصريح تابعته /عراقيون/  إن “جهاز مكافحة الارهاب مستمر بالضغط على فلول داعش ومنعهم من تنفيذ عمليات ارهابية”، مبينا أنه “خلال ايلول الحالي نفذنا 117 عملية، وألقينا القبض على الكثير الارهابيين وقتلنا اخرين بينهم قيادات مع تدمير اوكارهم”

النعمان اضاف ، أن “العمليات التي يقوم بها الجهاز أحبطت الكثير من نوايا وخطط التنظيم”، مشيرا الى أن “داعش يحاول أن يعيد اثبات وجوده والقيام بعمليات اغلبها للكسب الاعلامي”

وذكر أن “لدى الجهاز قاعدة بيانات كبيرة للارهابيين المحليين وفي الخارج”، موضحا أن “90% من الدواعش الآن هم محليون”

وتابع أن “قوات الجهاز عثرت خلال عمليات جبال حمرين على وثائق وهي الان في طور التحليل وتقاطع المعلومات”، موضحا أن “مناطق ديالى وجنوب كركوك صعبة التضاريس وملائمة لحركة الارهابيين، لكن عمليات الاستطلاع الجوي والانزال الجوي هي الوسيلة الوحيدة للقضاء على هؤلاء في تلك المناطق”

وبين أن “المناطق الفاصلة بين المركز والاقليم كانت تشكل حرية حركة للارهابيين، الا أن التنسيق المشترك قضى على تلك الحركة”، موضحا أنه “بحسب تحليلنا وتقييمنا فإن فلول داعش لا تشكل حاليا اية خطورة سواء ميدانية او اعلامية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.