“الصيف العراقي” يرفع أعداد حالات الطلاق: تكثر فيه المشاكل

عراقيون/متابعة

ترتفع حالات الطلاق بشكل عام خلال فصل الصيف في العراق، حيث تشعل درجات الحرارة الملتهبة الخلافات الزوجية الحادة المؤدية إلى الانفصال.

وبحسب آخر إحصائية رسمية لمجلس القضاء الأعلى، نهاية شهر تموز/ يوليو الماضي، فقد بلغت معدلات الطلاق في مختلف المدن العراقية، 4827 حالة، منها 3550 حالة تصديق لطلاق خارجي، و1277 تفريقاً بحكم قضائي، ما يعني أنّ نحو 6 حالات طلاق تحدث كل ساعة، بواقع 160 حالة في اليوم.

وبحسب دراسات علمية، فإن ارتفاع درجات الحرارة يزيد الشعور بالعصبية والتوتر، لأن ارتفاع حرارة الجسم يرفع من ضغط الدم ويجعل الإنسان عرضة إلى القلق وعدم الاتزان النفسي، لذلك يؤثر فصل الصيف على توافق العلاقات العاطفية والزوجية بشكل عام.

وهذا ما يؤكده باحث نفسي في أحد المحاكم العراقية، لوكالة شفق نيوز، الذي قال إن “نسبة الطلاق ترتفع في فصل الصيف بنسبة 80%، مقارنة بباقي الفصول الأخرى”.

وأوضح الباحث الذي رفض الكشف عن هويته، أن “زيادة حالات الطلاق مرتبطة بالمناخ، حيث تزداد نسب الطلاق في فصل الصيف أكثر من باقي الفصول، كون أن فصل الصيف تكثر فيه الطلبات والمصاريف الاقتصادية، مما يجر الزوجين الى مشاكل تنتهي بحدوث الطلاق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.