حصيلة جديدة للعملية الأمنية في مخيم الهول.. اعتقال 14 من عناصر داعش والعثور على 5 خنادق

عراقيون/متابعة

كشفت قوى الأمن الداخلي في شمال وشرق سوريا (الآسايش) حصيلة اليوم العاشر في المرحلة الثانية لحملة “الإنسانية والأمن” بمخيم الهول بالحسكة، مشيرةً إلى انها ألقت القبض على “14 من عناصر خلايا داعش، والعثور على 5 خنادق وبدلة عسكرية و16 هاتفاً محمولاً”.

وذكر بيان للمركز الإعلامي العام لقوى الأمن الداخلي، اليوم الأحد (4 أيلول 2022) أنه “تمكنت قواتنا أثناء عملية التفتيش والتمشيط خلال اليوم العاشر من إلقاء القبض على 14 عنصراً لخلايا داعش، والعثور على 5 خنادق يستعملها عناصر الخلايا للاختباء، إضافةً لبدلة عسكرية، كما ضبطت قواتنا 16 هاتفاً محمولاً، كان مدفوناً تحت الأرض”.

وتستمر العملية الثانية لقوات الأمن التابعة للإدارة الذاتية (الآسايش)، وقوات سوريا الديمقراطية منذ 25 آب في مخيم الهول بمحافظة الحسكة بروجآفا، بهدف اعتقال عناصر داعش المشتبه بهم.

وكان المتحدث باسم قوات الآسايش علي حسن قد قال في مؤتمر صحفي، قبل ايام إنه: “بحسب النتائج الأولية للتحقيقات التي أجريت مع معظم المعتقلين، فإن ارتباطهم وتنسيقهم مع الخلايا النائمة لداعش خارج المخيم قوي للغاية، خاصة في المناطق المحتلة”.

وبدأت في 28 آذار 2021 أول عملية تفتيش لمخيم الهول، واستمرت حتى 2 نيسان من العام نفسه، واعتقل على إثرها 125 عنصراً من داعش من بينهم 20 قيادياً.

ونوه علي حسن إلى أن: “عملية التفتيش أسفرت عن العثور على أدوات للتعذيب والقتل، حيث التي استخدمتها التنظيم ضد سكان المخيم، وكذلك تم العثور على عدد من الأنفاق التي استخدمت لمحاكمة وقتل المعتقلين”.

واشار إلى انه في إطار هذه العملية الأخيرة التي تجري في مخيم الهول “تم تفتيش 50٪ من المخيم، واعتقال 121 مشتبهاً بهم، بينهم 15 امرأة، كما تم ضبط 48 هاتفاً وجهاز كمبيوتر محمول”.

يعيش في مخيم الهول حوالي 65 ألف شخص من عائلات داعش، 94 في المائة منهم من النساء والأطفال. 

وبحسب إحصائيات الأمم المتحدة، قُتل أكثر من 100 شخص في المخيم منذ كانون الأول من العام الماضي 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.