أرخصها الإيراني وأجودها الجبلي.. سوق العسل في أربيل

عراقيون/متابعة

 تشتهر جبال اقليم كوردستان باحتوائها على مختلف أنواع العسل المعروفة بجودتها، حيث تجد طريقها إلى الأسواق مباشر.

وتعد أسواق مدينة اربيل واحدة إحدى الأسواق الرئيسية ومركزاً لبيع العسل منذ سنوات.

سيد رشدي (63 عاما) وهو أحد أقدم أصحاب هذه المحال في سوق القيصرية يقول ، “ورثت هذا المحل من أبي قبل أربعين عاما وهو ورثه من والده سابقا، ونحن من الرائدين في بيع العسل ونحظى بثقة الزبائن الذين يقصدون محلنا من مختلف المحافظات ومنها الوسطية والجنوبية من العراق”.

انواع مختلفة

ويضيف رشدي أن “العسل الذي يُباع لدينا ينقسم الى العسل الجبلي والذي يحظى بإقبال أكثر من قبل الزبائن، إضافة الى العسل البري الذي يأتي في المرتبة الثانية من حيث الإقبال عليه، كما هناك العسل الاخضر الذي تغذى النحل المنتج له على الحشائش، اضافة الى الى العسل المستورد الذي يأتينا غالبا من إيران لكنه لا يحظى بإقبال لافت”.

أسعار متفاوتة

يعتبر العسل من المنتجات التي لا تغادر المائدة الكوردية على وجبة الفطور، ومع هذا الإقبال تتفاوت أسعارها بشكل كبير في السوق.

ويقول عمر عبدالله (33 عاما) وهو صاحب محل لبيع العسل ان “أسعار العسل في السوق متفاوتة حسب الجودة، فالعسل الايراني المستورد يبلغ سعر الكيلوغرام الواحد منه عشرة آلاف دينار فقط بينما يبلغ سعر العسل الجبلي مئة ألف لكل كيلوغرام”.

مناطق مختلفة

يختلف العسل من منطقة الى اخرى حسب المناخ وطبيعة تغذية النحل فيه لكن المناطق الجبلية تستخرج منها أجود انواع العسل بسبب بُعد النحل عن ملوثات الطبيعة كالمعامل والمصانع.

ويقول ابراهيم خوشناو (54 عاما) الذي يملك محلا لبيع العسل ان “العسل الجبلي يأتي في الغالب من جبل قنديل وجبل روستي الذي يقع ضمن قضاء سوران وجبل هورني في قضاء جومان التابع لاربيل اضافة الى الجبال الواقعة ضمن محافظة حلبجة وقضاء رانية التابع لمحافظة السليمانية وهناك نسبة قليلة منه يأتينا من بغداد حيث تغذى النحل على ماء الورد ويتم بيعه في اسواق اربيل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.