إفتتاح مستشفى ميداني قرب خطوط المواجهة في الموصل

 

أنشأت منظمة الإغاثة الأمريكية ساماريتان بورس مستشفى ميدانيا مزودا بتكنولوجيا متطورة على بعد نحو 20 كيلومترا من خطوط المواجهة في الموصل.

 

وقال مدير المستشفى ديفيد جيتل في تصريح صحفي له اليوم السبت “رأينا مراهقين مصابين برصاص قناصة في رؤوسهم من الخلف وطفلا عمره ست سنوات مصابا بالرصاص في بطنه وأشخاصا مصابين في ظهورهم أثناء محاولتهم الهرب”.

 

وأضاف “اختصر هذا المستشفى وقتا كبيرا من الرحلة التي كان يتعين القيام بها إلى مدينة إربيل وهي أقرب مكان تتوافر فيها منشآت للرعاية الطبية وعولج فيه بالفعل ما يزيد عن 100 مريض”.

 

من جهتها قالت الممرضة بريتاني باركلي التي تعمل بالرعاية المركزة “لدينا كل الأشياء التي نستخدمها في مستشفى بالولايات المتحدة”.

 

وتقول المنظمة الدولة للهجرة إن نحو 145 ألف شخص اضطروا للنزوح من الموصل في الأشهر الثلاثة الأولى من الحملة وهي أكبر معركة في العراق منذ سقوط صدام حسين في 2003 .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.