عضو مجلس نينوى: القوات العراقية في الموصل تقترب من تحرير الساحل الأيسر بالكامل

 

أكد عضو مجلس محافظة نينوى، عبدالرحمن الوكاع، اليوم السبت، 14 كانون الثاني، 2017، أن القوات العراقية تقترب من استعادة الجانب الأيسر من الموصل بالكامل من سيطرة تنظيم داعش.

 

وقال الوكاع إن “القوات الامينة سيطرت  على أغلب أحياء الساحل الايسر لمدينة الموصل وهي تعادل  اكثر من ثلاثة ارباع المنطقة”، مضيفاً: “بقيت أحياء قليلة جدا تقع بمحاذاة نهر دجلة حيث تمت محاصرة عناصر داعش فيها”.

 

وتابع أن “داعش خسر أكثر من 50% من الاراضي التي استولي عليها في محافظة نينوى منذ 2014، وبعد استعادة الساحل الأيسر لن يتبقى سوى الساحل  الايمن وتلعفر والبعاج بيد داعش”، مشيراً الى أنه “على مستوى العراق فقد سيطرت القوات الامنية على نحو 60% من الاراضي العراقية التي كانت بيد التنظيم”.

 

وأوضح أن “قاطع جنوب الموصل ذو الكثافة السكانية الكبيرة محرر بالكامل وكذلك الحال بالنسبة لقاطع الجنوب الشرقي والشرقي والشمالي للموصل، كما أن مساحة الساحل الأيسر تفوق مساحة الجانب الأيمن الذي لا يزال بقبضة داعش”، مبيناً أنه “رغم المساحات الكبيرة التي يسيطر عليها داعش غرب الموصل مثل البعاج والحضر وتلعفر لكنها خالية من السكان حيث أن المناطق الصحراوية تشكل فيها أكثر من 60%”.

 

ولفت الى أن “استعادة الفيصلية تعد بمثابة توجيه ضربة قاسية لداعش لان القوات العراقية أصبحت الآن على مشارف نهر دجلة  الأمر الذي يضمن قطع امدادات داعش بالمدينة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.