العبادي واردوغان يؤكدان ضرورة تجاوز الخلافات والتوتر بين العراق وتركيا

أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، اليوم الجمعة، حرص بلاده على وحدة العراق ووضع امكانياتها امام العراق لمحاربة تنظيم داعش، وفيما اعرب عن تطلعه لنصر عراقي قريب على التنظيم ليكون “رسالة” لمن يريد استهداف العلاقات الاخوية بين البلدين، شدد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي على ازالة اسباب التوتر بين البلدين وتجاوزها باسرع وقت.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان له، إن “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي تلقى، مساء اليوم الجمعة، اتصالا هاتفيا من الرئيس التركي  رجب طيب اردوغان”.

واضاف البيان أن “الرئيس التركي هنأ بالانتصارات التي تحققها قواتنا البطلة في حربها ضد عصابات داعش الإرهابية في عمليات الموصل”، معربا عن “دعم تركيا للعراق وتأكيده على سيادته ووحدة أراضيه ووضع تركيا كل إمكانياتها مع العراق في حربه ضد هذه الفئة التي تسيئ للإسلام الحنيف”.

وتابع آردوغان، بحسب البيان، ان “تركيا تتطلع الى نصر عراقي قريب جدا في الموصل وستكون رسالة لمن يريد استهداف العلاقات الأخوية بين البلدين”، مؤكدا “أهمية الاستمرار بمكافحة المنظمات الإرهابية في العراق وسوريا عبر التكاتف والتعاون لان وحدة واستقرار دول الجوار اولوية عليا لدينا”.

من جهته اكد العبادي على “اهمية السيادة العراقية وازالة اسباب التوتر والتجاوز باسرع وقت وحلها بالطرق المؤدية لتركيز الجهود على محاربة الاٍرهاب والتعاون البناء بمختلف الاصعدة ووفقاً لعلاقات الإخوة وحسن الجوار والاحترام المتبادل للسيادة”.

واشار العبادي الى “أهمية تعاون شعوب المنطقة ضد الاٍرهاب الذي يريد تدمير المنطقة”، مبينا ان “الدستور العراقي لا يسمح باستخدام الاراضي العراقية من اي جهة للاساءة لدول الجوار”.

وبين العبادي اننا “نعمل لتوفير الامن والرفاه لكل مكونات الشعب العراقي وان تكون كل المناطق تحت سيطرة القوات الامنية العراقية الوطنية”.

واوضح البيان انه “تم خلال الاتصال استعراض الجهود العراقية للتحرير والاستعداد لمرحلة اعادة الإعمار وعرض الرئيس التركي رغبة بلاده الجادة في جهود الإعمار والاستثمار والمشاريع المشتركة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.