النائب فارس البريفكاني: حكومة نينوى المحلية انفقت 12 مليار و700 مليون كانت مخصصة للقطاع الصحي على أمور لا أهمية لها

 

أكد النائب عن محافظة نينوى فارس البريفكاني، اليوم الخميس، أن المحافظة تفتقر إلى جهاز “مفراس” واحد أو غرف مهيأة للعناية المركزة، محملاً الحكومة المحلية بالتدخل في إنفاق 12 مليار و700 مليون دينار، مخصصة من قبل الحكومة الاتحادية للقطاع الصحي، في مشاريع لا تمثل أولوية.
وقال البريفكاني لوسائل إعلام، إن “ممثلي المحافظة في مجلس النواب ينتظرون دعماً حكومياً حقيقياً لإعادة الحياة إلى مدن نينوى المدمرة”.
وأضاف أن “12 مليار و700 مليون دينار عراقي تم صرفه على القطاع الصحي من قبل وازرة الصحة كموازنة تشغيلية لإدامة عمل المستشفيات”.
وأكد أن “المحافظ وحكومة نينوى المحلية قد تدخلت في صرف المبلغ رغم انه لا يغطي سوى جزء يسير من دوائر الصحة”.
وأشار إلى أن “المحافظة اثرت على دائرة الصحة هناك بتنفيذ مشاريع لا تمثل اولوية في موضوع اعادة الحياة واسعاف المرضى الخطرين”.
وأشار الى “افتقار نينوى لجهاز مفراس، حيث يقوم الاطباء بعمليات الدماغ من دون تصوير طبقي ولا توجد عناية مركزة للمرضى لاسيما المصابين بأمراض القلب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.