الخارجية الاميركية: العلاقة التاريخية للولايات المتحدة مع شعب كردستان لن تتغير

اكد الخارجية الاميركية، ان العلاقة التاريخية للولايات المتحدة مع شعب كردستان لن تتغير، بعد الاستفتاء الذي اجري في الاقليم امس الاثنين.

وقالت الخارجية الاميركية في بيان لها، اليوم (26 ايلول 2017)، ان ” الولايات المتحدة تشعر بخيبة أمل عميقة، لأن حكومة إقليم كردستان قررت إجراء استفتاء أحادي الجانب حول الاستقلال، بما في ذلك في مناطق خارج الاقليم”.

واوضحت قائلة، إن “العلاقة التاريخية للولايات المتحدة مع شعب إقليم كردستان، لن تتغير في ضوء الاستفتاء غير الملزم، ولكننا نعتقد أن هذه الخطوة ستزيد من عدم الاستقرار والمصاعب بالنسبة لإقليم كردستان وشعبها”، بحسب تعبيرها.

واشارت الى إن “الاستفتاء من جانب واحد سيعقد إلى حد كبير علاقة حكومة إقليم كردستان مع كل من حكومة العراق والدول المجاورة، في وقت لم تنته المعركة ضد داعش، وتسعى الجماعات المتطرفة إلى استغلال عدم الاستقرار والخلاف”.

واعربت الخارجية عن اعتقادها، من أنه “ينبغي لجميع الأطراف أن تشارك بشكل بناء في حوار لتحسين مستقبل جميع العراقيين”، مؤكدة ان “الولايات المتحدة تعارض العنف والتحركات الانفرادية من قبل أي طرف لتغيير الحدود”.

وتابعت، ان “الولايات المتحدة تؤيد عراقا موحدا وديمقراطيا ومزدهرا وستواصل البحث عن فرص لمساعدة العراقيين على تحقيق تطلعاتهم في إطار الدستور”.

وكان اقليم كردستان شهد امس الاثنين، استفتاء على استقلال الاقليم، وقد شارك فيه محافظات الاقليم الاربعة، وكذلك المواطنين في المناطق المتنازع عليها، واعلنت مفوضية الانتخابات في الاقليم ان نسبة المشاركة كانت 72%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.