الكربولي يدين قرار مجلس بابل بحق أهالي جرف الصخر ويحمل العبادي المسؤولية

أدان عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، محمد الكربولي، الأربعاء، القرار الصادر من مجلس محافظة بابل بمقاضاة المطالبين بعودة العراقيين من أهالي منطقة جرف الصخر المستعادة منذ أكثر من عامين، محملا رئيس الوزراء حيدر العبادي، مسؤولية القرار.

وقال الكربولي، في بيان له، اليوم، إن “قرار مجلس محافظة بابل هو انتهاك صريح للحقوق المدنية للمواطن العراقي، وشرعنه لمشاريع التغيير الديموغرافي المبنية على دوافع طائفية”، معرباً عن استغرابه من “توقيت ومسببات إعلان مجلس محافظة بابل لهذا القرار مع تزايد المطالبات بإعادة النازحين إلى مناطق سكناهم”.

وبين الكربولي أن “أغلب أهالي ناحية جرف الصخر لم تتلطخ أيديهم بدماء العراقيين ولم يتعاونوا مع الإرهاب، ولا زالوا يسكنون في مناطق مختلفة من مدينة بابل، ومتعايشين مع مجتمعاتهم دون تمييز أو خوف، وهو ما يتقاطع مع إعلان عزم الحكومة للتقدم في إنجاز هذا الملف بالتزامن مع عمليات التحرير المستمرة التي تقودها قواتنا المسلحة، وانشغال القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي بها”.

كما جدد عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، مطالبته للقائد العام للقوات المسلحة بتحمل مسؤولياته لصون حقوق وتأمين عودة كريمة لأهالي جرف الصخر وفقاً للقانون والدستور العراقي النافذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.