هيومن رايتس ووتش: معركة الجانب الأيمن من الموصل “أقذر وأشد فتكا بالمدنيين”

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية:” إن المعركة التي تستهدف السيطرة على الشطر الغربي من الموصل “أقذر وأشد فتكا بالمدنيين” من معركة استعادة الشطر الشرقي التي اكتملت فصولها في يناير كانون الثاني الماضي”.

واضافت المنظمة:” إن وحدات وزارة الداخلية العراقية استخدمت في الآونة الأخيرة صواريخ غير موجهة في غرب الموصل”.

وتابعت في بيان:” أن طبيعتها العشوائية تجعل استخدامها في المناطق المأهولة بالمدنيين انتهاكا خطيرا لقوانين الحرب.”

من ناحية أخرى تقول الأمم المتحدة إنها تلقت تقارير كثيرة عن مقتل مدنيين في الغارات الجوية.

ولم يتضح عدد القتلى من المدنيين في حملة الموصل سواء على أيدي التنظيم بما في ذلك الإعدامات أو بنيران القوات العراقية والتحالف وتباينت تقديرات السكان ومؤسسات الرقابة والجيش.

ويعترف التحالف الذي يدعم القوات العراقية بالقوة الجوية والمستشارين العسكريين بالتسبب في وفيات غير مقصودة بين المدنيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.