مجلس محافظة  الأنبار: توقف عمليات تحرير المناطق الغربية لعدم وجود قوات

 

عزا مجلس محافظة الانبار، الأحد، توقف عمليات تحرير المناطق الغربية لعدم وجود قوات لمسك المناطق التي يتم تحريرها، مؤكدا ضرورة مسك الحدود العراقية السورية كون أهالي تلك المناطق يعانون الأمرين “ظلم داعش”.

وقال المتحدث باسم مجلس المحافظة عيد عماش الكربولي، إن “سبب توقف عمليات تحرير مناطق غرب الأنبار وهي عنه وراوه والقائم يأتي لأسباب أهمها عدم وجود قوات لمسك المناطق التي يتم تحريرها بالإضافة الى عدم جاهزية الموجود منها”.

وأضاف الكربولي، أن “قوات الحدود في الأنبار بحاجة الى دعم لوجستي من الكرفانات والخيام بالإضافة الى كاميرات مراقبة لغرض مراقبة حدود العراق مع سوريا بعد التحرير”.

وتابع الكربولي، أن “الحدود العراقية السورية طويلة وعلى الحكومة العراقية ان تأخذ دورها بهذا الموضوع ورغم أن موازنتنا قليلة جدا إلا إننا خصصنا منها 300 مليون دينار لغرض تنفيذ مشروع شراء كاميرات لغرض مراقبة الحدود بين العراق وسوريا”.

وتساءل الكربولي، “ما الفائدة من تحرير عنه وراوه والقائم لطالما كانت الحدود العراقية السورية مفتوحة ولو تم قتل 100 إرهابي سوف يأتي التنظيم بألف من سوريا ولا يوجد أي نتيجة”.

وطالب الكربولي، الحكومة المركزية بـ”تحرير مناطق غرب الأنبار ومسك الحدود العراقية السورية كون أهالي تلك المناطق يعانون الأمرين ظلم داعش وقتلهم الأهالي التي تحاول الهروب من هناك، فضلا عن تدميرهم البنى التحتية في عنه وراوه والقائم”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.