النجيفي: الخروقات في الجانب الايسر سببها الضعف في عملية مسك الارض بعد التحرير

أكد قائد حرس نينوى اثيل النجيفي ان الخروقات الامنية الأخيرة الناتجة عن هجمات داعش على الجانب الايسر تعكس  الضعف في عملية مسك الارض بعد إكمال عملية التحرير، عازيا السبب في ضعف أمن الموصل الداخلي وهجرة المواطنين إلى خارجها بعد عملية التحرير إلى تدخل جهات سياسية وضغطها من اجل تغيير الخطط الخاصة بمسك الارض.

وقال النجيفي:” ان احداث الساحل الأيسر والاختراق الذي قامت به داعش عبر نهر دجلة يشير الى ضعف مسك الارض في الساحل الأيسر بعد إكمال عملية التحرير”.

واضاف النجيفي:” من المؤسف بعد تلك التضحيات الكبيرة التي قدمتها قوات مكافحة الاٍرهاب والجيش العراقي ان تتدخل جهات سياسية لتغيير خطط مسك الارض بطريقة تضعف أمن الموصل الداخلي وتتسبب بهجرة مواطني الموصل بعد انتهاء العمليات العسكرية أكثر مما كانت أثنائها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.