السفارة الأميركية تصدر توضيحا بشأن حظر دخول رعايا بعض الدول الى اميركا

 

 

اصدرت السفارة الاميركية في بغداد اليوم، توضيحا بشأن قرار الرئيس الاميركي دونالد ترمب الخاص بقانون الهجرة ومنع مواطني بعض الدول من دخول الولايات المتحدة الاميركية.

 

وذكرت السفارة في بيان لها اليوم الاحد، انه وابتداء من 27 كانون الثاني 2017، لن يتم السماح للمسافرين الذين يحملون جنسية أو لديهم جنسيتين من احدى هذه الدول من دخول الولايات المتحدة لمدة 90 يوما أو ان تصدر لهم تأشيرات هجرة او تأشيرات لغير الهجرة”.

 

وأضافت، “بأنه لن يتم السماح لهؤلاء المواطنين أو من لديهم جنسيتين ولديهم تأشيرات هجرة أو تأشيرات لغير الهجرة نافذة من دخول الولايات المتحدة خلال هذه الفترة، علماً بأنه لن يكون هناك مواعيد مقابلات تأشيرة لمواطني هذه الدول خلال هذه الفترة”.

 

وأشارت الى ان “الأمر التنفيذي لا ينطبق على المواطنين الأميركيين من حملة الجنسيات الأخرى، وعليهم استخدام الجواز الأميركي عند دخولهم وخرجوهم من والى الولايات المتحدة”.

 

واوضحت السفارة في بيانها، “إذا كنت مواطنا أو تمتلك جنسيتن احداها من هذه الدول، نرجوا عدم حجز موعد تأشيرة أو دفع أي رسوم تأشيرة في هذا الوقت”، مضيفا “إذا كنت قد حجزت موعدا بالفعل يرجى عدم الحضور في موعدك لاننا لن نكون قادرين على المضي قدما في مقابلة التأشيرة”.

 

وتابعت السفارة قائلة، “يرجى ملاحظة أن السفر لأغراض حكومية رسمية او يتعلق بعمل رسمي أو بالنيابة عن منظمات دولية معينة، او بالنيابة عن منظمة حلف شمال الأطلسي، أو من قبل بعض المسؤولين لا تخضع لهذا التعليق”.

 

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترمب وقع أمراً تنفيذياً في (27 كانون الثاني 2017) بشأن قانون الهجرة والجنسية، والذي يخص تعليق دخول الرعايا الأجانب من سبع دول الى الولايات المتحدة بشكل مؤقت، وهي العراق وسوريا والسودان وإيران والصومال وليبيا واليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.