النجيفي: جهات سياسية ضغطت لأبعاد حرس نينوى عن مسك الملف الأمني في جانب الموصل الايسر

 

بين اثيل النجيفي قائد حرس نينوى, اليوم السبت, انه بعد الحديث عن مسك حرس نينوى لثلاثين حيا في الجانب الايسر ثارت ثائرة قوى سياسية لا تعرف كيف تفصل بين صراعاتها السياسية وأمن وطنها.

وقال النجيفي في تصريح له لوكالة انباء عراقيون ان “بعض الأطراف السياسية استطاعت ان تضغط على القيادات العسكرية لتغير خططها وقراراتها وتطلب ابعاد حرس نينوى عن مدينة الموصل”.

واضاف النجيفي ان “قوة حرس نينوى تسعى للتعاون مع الجميع ولن تكون سببا في اي مشكلة” لافتا الى ان “حرس نينوى لا ينظر لمسك الارض على انه تشريف وإنما واجب عسكري”.

واوضح قائد حرس نينوى ان “مهمة مسك الملف الامني لن تنجح بدون الثقة والتعاون التي نراها ضعيفة في ظل تدخل الأطراف السياسية”.

واشار النجيفي ” اذا كانت القيادة العسكرية ترى ان بامكانها الاستغناء عن حرس نينوى فإننا على أتم الاستعداد للخروج وإعادة تنظيم قواتنا” مبينا ان “حرس نينوى على قناعة بان معركة الاٍرهاب في الموصل لم تنتهي بعد ولازالت داعش تمتلك خلايا نائمة وتقوم بهجمات بين الحين والآخر”.

واكد النجيفي ان “قوات حرس نينوى على يقين بان وجودها داخل الموصل سيساعد الجميع الا اننا نحترم القرارات حتى ولو كنّا نراها غير موفقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.