الصحـة النيابيـة: يوجد أكثر من 55 موقعا ملوثا إشعاعيا في العـراق

 

 

أكدت لجنة الصحة النيابية وجود أكثـر من 55 موقعا ملوث إشعاعيا باليورانيوم المنضب في عموم مناطق العراق، مشيرة إلى ضرورة وجود “ثورة كبيرة في الملف البيئي تكون مدعومة حكوميا”.

 

وذكر رئيس اللجنة، قتيبة الجبوري، في تصريح صحفي، الأربعاء, أن هناك 3 أنواع رئيسة من التلوث في الماء والهواء والتربة، ونسبة التلوث داخل العراق كبيرة جدا في جميع تلك المفاصل، وفق ما نقلته وكالة نينا للأنباء.

 

وأضاف الجبوري، أن نسبة التلوث في نهر دجلة قبل وصوله مسار العاصمة بغداد تزيد 4 أضعاف بعد خروجه منها، مبينا أنه تم تشكيل لجنة فرعية مختصة داخل اللجنة النيابية تضم 5 نواب للإشراف على معالجة الملف البيئي في العراق نظرا لأهميته الكبيرة .

 

كما أشار إلى أن “هناك نسب تلوث اشعاعي بفعل الضربات العسكرية التي نفذتها الولايات المتحدة على العراق في عامي 1991 و2003، ماتسبب بوجود أكثر من 55 موقعا ملوثة باليورانيوم المنضب في العراق، تم تشخيصها من قبل وزارة البيئة آنذاك”.

 

وتابع رئيس لجنة الصحة النيابية، بأنه تم تنظيف منطقة واحدة فقط هي السماوة، وأعلنت خالية من الإشعاع، لافتا إلى أن وجود هذه المواقع الملوثة باليورانيوم المنضب فاقم معدلات الغصابة بالأمراض السرطانية التي يعانيها العراقيون، ولذلك نحتاج إلى “ثورة كبيرة في الملف البيئي تكون مدعومة حكوميا”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.