القنصل الأميركي في جنوب العراق: سياستنا الخارجية باقية كما هي

 

 

أكد القنصل الأميركي العام في جنوب العراق، ون دايتن، خلال زيارة إلى محافظة المثنى اليوم، أن السياسية الخارجية لبلاده باقية كما هي حتى مع تسلم دونالد ترمب رئاسة الحكومة.

وقال دايتن، الإثنين إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب ملتزم بشأن مكافحة داعش، مؤكدا بقاء السياسية الخارجية كما هي حتى مع تسلم ترمب رئاسة الحكومة.

وأشار القنصل إلى أن بلاده مستعدة لتوفير الغطاء الأمني لبادية السماوة إذا “تمت مخاطبتنا من قبل الحكومة العراقية”، مضيفا “نثمن دور القوات الأمنية والحشد في حربها ضد داعش”.

وعلى صعيد آخر، قال دايتن إن هناك برامج اقتصادية وصحية ستنفذ في المثنى إلى جانب برنامج تجاري مع هيئة الاستثمار في المحافظة.

من جهته دعا محافظ المثنى، فالح الزيادي، الشركات الأميركية للعمل داخل المحافظة، متعهدا بتوفير الأجواء الآمنة لهم.

وكان القنصل الأميركي في جنوب العراق، وصل في وقت سابق من اليوم، إلى المثنى وبحث عددا من القضايا مع المسؤولين في الحكومة المحلية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.