النجيفي: المتطرفون لم يفهموا حكمة الموصل

 

قال قائد حرس نينوى اثيل النجيفي:” ان اول ما نقوله لأهل الموصل، بعد ان عاشوا حقبة تشويه الدين والتاريخ ، بأننا موصليون ، عرب سنة ، نعتز بديننا ونوقر أئمة مذهبنا ونحفظ تاريخ أمتنا وأمجادها ولا نقبل ان ينتقص منها احد”.

واضاف النجيفي:” ان ديننا هو الرحمة ومذهبنا السماحة وتاريخ امتنا العدل ومجدنا العلم، وان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (إنما انا رحمة مهداة) ولم يأتي بالذبح كما ادعى مجرمو داعش”.

وتابع قائد حرس نينوى:” ان الموصل أقامت حضارات والعرب رفعوا راية النظام والاعتدال والمذهب السني علمنا حسن السلوك والرحمة والتسامح، ولم نسمع ان الشيخ محمد الرضواني (احد ابرز رجال الدين في الموصل في القرن الماضي) الذي قاطع الاحتلال البريطاني دعا لقتل من تواصل معهم، ولم تتاثر العلاقات الاجتماعية بين كان مؤيدا للدولة العثمانية ومن ساير الإنكليز، بل قرأنا في تاريخنا كيف اهدى حسين باشا الجليلي خيولا لنادر شاه بعد ان هزمه على أسوار الموصل ليفتح باب السلام بعد الحرب”، مبينا ان كل ما سبق يمثل حكمة الموصل التي لم يفهمها المتطرفون.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.