بارزاني: سأعلن استقلال كردستان إذا تولى المالكي رئاسة الحكومة

 

اكد رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، أنه سيعلن استقلال الإقليم إذا تولى نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، رئاسة الحكومة.

وقال بارزاني، في مقابلة صحفية مع جريدة الشرق الوسط، نشرت اليوم الإثنين:” إن خسائر البيشمركة منذ بدء القتال ضد داعش بلغت 1668 قتيلا و9725 جريحا٬ في حين كانت خسائر التنظيم 15 ألف قتيل.”

من جهة أخرى، أوضح أن عملية الإطاحة بالوزير هوشيار زيباري من حقيبة المال التي كان يتولاها٬ كانت موجهة ضد رئيس الوزراء حيدر العبادي وعملية الموصل٬ لإسقاط الأخير وإفشال المعركة٬ وإعادة نوري المالكي إلى منصب رئيس الوزراء”.

وعن موقفه في حال عودة المالكي لرئاسة الحكومة، قال رئيس إقليم كردستان:” سأعلن استقلال كردستان في اللحظة التي يتولى فيها المالكي رئاسة الوزراء وليكن ما يكون ومن دون الرجوع إلى أحد… ولا يمكن أن أقبل البقاء في عراق يحكمه المالكي”.

وتابع بالقول:” لقد تبنى المالكي نهجا طائفيا تسلطيا وضرب الشيعة والسنة والكرد وتصور أنه الحاكم الأوحد للعراق.. مع الأسف الشديد لم أكن أتوقع أن يصل المالكي إلى هذه الدرجة من الحقد والعداء للكرد، لقد خان ثقة الأخوة والتعاون”، على حد تعبيره.

واضاف البارزاني:” ان لمسؤولي الإقليم علاقة جيدة بفريق الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترمب”، متوقعا أن تستمر أميركا في موقعها الداعم للأكراد.

واستدرك:” انني لا ارى نفوذًا أميركيًا في العراق، وأن إيران هي صاحبة النفوذ الأكبر في بغداد”.

ولفت البارزاني الى أنه صارح العبادي وقادة سياسيين التقاهم في بغداد، بأن العراقيين فشلوا في بناء شراكة حقيقية فيما بينهم، وأنه من الأفضل أن نكون جيرانًا طيبين، موضحا ان امكانية العودة إلى العراق السابق الموحد صعب، صعب جدًا.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.