النجيفي: قوات حرس نينوى مستعدة لمسك الملف الأمني في الجانب الأيسر من الموصل

اعلنت قيادة حرس نينوى استعداد قوات الحرس لمسك الملف الامني في الجانب الايسر من الموصل مع انتهاء القوات العراقية المشتركة من تحرير الاحياء المتبقية فيه من تنظيم داعش.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته قيادة حرس نينوى اليوم الثلاثاء في مدينة اربيل بمناسبة الذكرى الثانية لتاسيس قوات حرس نينوى والتي كانت تسمى في السابق قوات حشد نينوى الوطني.

وقال قائد حرس نينوى اثيل النجيفي:” ان قوات الحرس جاهزة ومستعدة لمسك الملف الامني في مناطق واحياء الجانب الايسر في المرحلة التي تعقب تحريره بالكامل”.

واضاف النجيفي:” ان قوات حرس نينوى اثبتت فاعليتها وقدرتها على قتال تنظيم داعش واثبتت انها قوة قتالية نظامية تعمل جنبا الى جنب مع القوات العراقية الاخرى”.

وتابع قائد حرس نينوى:” ان قيادة الحرس تشكلت بدعم من حكومة نينوى السابقة وحكومة اقليم كردستان وبعض الاصدقاء الذين قدموا التدريب للمتطوعين في صفوف قوات الحرس”.

واكد اثيل النجيفي ان العديد من سياسي نينوى حاولوا عرقلة عمل قوات حرس نينوى وعملوا على زرع الخلافات والمشاكل والعراقيل بين قيادة الحرس وحكومة بغداد الا انهم لم يفلحوا بذلك”.

واشاد النجيفي بدور القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي في دعم قوات حرس نينوى كما اشاد بدور اقليم كردستان في تقديم العون لقوة الحرس، موجها شكره لقوات حرس نينوى والجيش العراقي والبيشمركة وقوات مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي لدورهم المتميز في عمليات تحرير نينوى من دنس تنظيم داعش الارهابي.

الى ذلك قال نائب قائد حرس نينوى اللواء الركن محمد يحيى الطالب:” ان قوات حرس نينوى اثبتت قدرتها العسكرية على مقارعة الارهاب وكسر شوكته”.

من جهته قال العميد الركن مناضل البزاز احد قادة الحرس نينوى:” ان هناك تنسيقا عاليا بين قوات الحرس والقطعات العسكرية المشاركة في عمليات تحرير الموصل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.