تعرف على السلاح الجديد التي ادخلته روسيا في حربها ضد اوكرانيا

كشفت موسكو عن استخدامها سلاحا فتاكا في حربها على أوكرانيا،

وأفادت وكالة “نوفوستي”،بأن القوات الروسية استخدمت قاذفات بعيدة المدى لتوجيه ضربات عالية الدقة في أوكرانيا واستهداف منشآت عسكرية.

ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع، لم تذكر هويته، أن القاذفات بعيدة المدى “تي يو-22 إم 3 إم” (Tu-22M3M) والمعروفة باسم “قاتلة حاملات الطائرات”، قصفت أهدافا عسكرية أوكرانية بصواريخ كروز جديدة من طراز “كيه-إتش 32” (Kh-32).

وأضاف المصدر ذاته أنه “في إطار العملية العسكرية الخاصة أجرت هذه القاذفات المحدثة سلسلة من عمليات إطلاق صواريخ كروز فرط الصوتية على أهداف ومنشآت عسكرية تابعة للجيش الأوكراني”.

ماهو ردود فعل واشنطن ..؟ ودور بولندا
قامت واشنطن بدفع معدات عسكريّة إلى ميناء يقع شمال بولندا العضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو) والجارة لأوكرانيا، في حين أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها بدأت استخدام الاسلحة في اوكرانيا

ووصلت -أمس الأحد- معدات عسكرية أميركية إلى ميناء غدينيا في بولندا، في إطار برنامج لإعادة انتشار المعدات والقوات التابعة لحلف الناتو.

وتشكل هذه المعدات جزءا من حوالي 2400 مركبة وصلت إلى بولندا واليونان -خلال الشهر الماضي- من فرقة المشاة الأولى التابعة للجيش الأميركي.

وعادة ما تستضيف بولندا نحو 4 آلاف جندي أميركي بالتناوب، جزء منهم ضمن مجموعة قتالية بقيادة حلف الناتو، تم إرسالهم إلى المنطقة في أعقاب ضم روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا عام 2014.

ومع بدء الحرب في أوكرانيا منذ فبراير/شباط الماضي، دفع الرئيس الأميركي جو بايدن بـ 4700 عسكري إضافي، في خطوة انتقدتها موسكو التي دعت لخفض وجود قوات الناتو في بولندا ودول البلطيق، التي كانت سابقا تحت المظلة السوفياتية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.