رئيس الوزراء العراقي ووليّ العهد الكويتي يؤكدان على إدامة التعاون المتبادل بمختلف المستويات

عراقيون/متابعة
أكد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني مع ولي العهد الكويتي مشعل الأحمد الصباح على إدامة التعاون المتبادل بين البلدين بمختلف المستويات. وحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء العراقية، الاربعاء (23 تشرين الثاني 2022)، التقى السوداني، ولي عهد دولة الكويت مشعل الأحمد الصباح، في الكويت، بحضور رئيس مجلس الوزراء الكويتي أحمد نواف الأحمد الصباح. ووصل رئيس الوزراء العراقي، صباح اليوم الأربعاء، الى دولة الكويت، على رأس وفد، في زيارة رسمية. وتباحث السوداني خلال لقائه مع ولي العهد الكويتي بشأن “العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل توطيدها، في إطار الروابط التاريخية التي تجمعهما، والتأكيد على إدامة التعاون المتبادل، على مختلف المستويات، كذلك استمرار التباحث والتنسيق المشترك إزاء مختلف القضايا، بما يعزز استقرار البلدين وازدهار شعبيهما”. وحسب البيان، أكد رئيس الوزراء العراقي حرص بلاده على بناء علاقات متوازنة مع جيرانه، تبنى على أساس الاحترام المتبادل وحفظ سيادة البلدين، والسعي لحل العديد من الملفات وفق ما يدعم المصالح المشتركة، ويحقق الاستقرار في المنطقة. من جانبه، رحب ولي العهد الكويتي بالزيارة الرسمية للسوداني، مؤكداً متانة العلاقات المتميزة التي تربط البلدين وتجمع شعبيهما، وحرص الكويت على دعم استقرار العراق وازدهاره، مثمناً دور العراق المحوري في المنطقة، وسعيه لتعزيز الأمن المستدام فيها. تحاول الحكومات العراقية المتعاقبة بعد 2003 حل المشاكل وتحسين العلاقات بين العراق والكويت، وبدء صفحة جديدة بين البلدين بعد ما شاب العلاقات من توتر إثر اجتياح الجيش العراقي إبان حكم صدام حسين للكويت عام 1990 . وكان العراق في شهر كانون الأول من عام 2021 قد اكمل دفع مبالغ التعويضات التي أقرتها الأمم المتحدة” للكويت جراء الغزو العراقي للكويت عام  1990 والتي قدرت بحسب البنك المركزي العراقي بـ 52.4 مليار دولار أميركي. وتحث أطراف عديدة البلدان على إقامة علاقات جيدة على الصعيد التجاري بسبب موقعهما الجغرافي الإستراتيجي الذي يؤهل البلدين أن يكونا شريكين تجاريين ناجحين. ولا تزال جملة من المشاكل عالقة بين العراق والكويت، أبرزها الآبار النفطية المشتركة، إلى جانب اتفاقية خور عبد الله الموقعة بين البلدين عام 2012

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.