النجيفي يحذر من تصادم محتمل في نينوى ويكشف عن منهج يسعى لإضعاف الدولة

عراقيون/ متابعة/ كشف القيادي في حزب للعراق متحدون “أثيل النجيفي” اليوم الأثنين، عما وصفه بالمنهاج الذي يسعى إلى إضعاف الدولة ومؤسساتها محذراً من تصادم محتمل في سنجار وسهل نينوى

وقال النجيفي في تدوينة له على منصة الفيسبوك تابعتها /عراقيون/  “نعم خدعنا بوعود الاصلاح المثالي عند دخولنا في العملية السياسية ، ولم يكن لنا خيار سوى القبول بعد سيطرة داعش على مناطقنا ، ولكنني لا افهم ترديد نفس الوعود للمرة الثالثة او الرابعة الا من باب  خداع المغفلين بان مصالح المكونات مرتبطة بوصول فلان وعلان لمنصب الوزارة الفلانية واحتفاظ المكون العلاني بهذه الوزارة او تلك” مؤكداً ” ان الامر لا يتعلق بمرشح رئاسة الوزراء محمد شياع السوداني ولا غيره ،فما نعيشه منهج لم يتغير”

النجيفي اضاف في وصفه للمنهج “انه يسعى بتخطيط عميق لاضعاف مؤسسات الدولة وتغليب الفساد فيها على الاصلاح في ذات الوقت الذي يسعى فيه لبناء منظومات بديلة خارج الدولة واقوى منها ، فمن يأمل بقدرة السوداني او غيره على اعادة هيبة الدولة فهو واهم ويحلق بعيدا في الخيال ، بل المسار المنطقي يقول بان المؤسسات البديلة هي التي ستفرض مزيد من السيطرة على الدولة وتقع في مزيد من التصادم الداخلي والخارجي”

واما فيما يخص الوضع في نينوى قال النجيفي انه “بالنسبة لنينوى فان المنطقتان المعرضتان للتصادم هما سنجار وسهل نينوى” معللاً ذلك بأنه “مع تقديم الاطار الوعود للاكراد بالانسحاب من المناطق المتنازع عليها فالمتوقع ان تبقى الفصائل المتواجدة فيها لتفرض الصراع والاخطر في كلا المنطقتين انهما موضع اهتمام اقليمي تركي – ايراني”

وأشار النجيفي إلى ان “المشكلة التي تواجهها مناطقنا انها لا تفهم المتغيرات الكبيرة في الشكل المستقبلي للدولة العراقية ولا في كيفية حجز موضع لها بين اللاعبين الاساس”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.