بانتشار عسكري وتكثيف نقاط المرابطة.. تأمين حدود “الانبار – صلاح الدين” وتلاشي التعرضات الإرهابية

عراقيون/متابعة

اكد مسؤول محلي في صلاح الدين يوم الثلاثاء، تلاشي الهجمات والتعرضات الإرهابية في بلدة ساخنة حدودية مع الانبار وتأمين الطريق الرابط بين صلاح الدين والأنبار بالكامل.

وقال مدير ناحية الصينية شمال غربي بيجي عزام كامل طويسان ؛ ان ناحيته ودعت الهجمات الإرهابية منذ اكثر من عامين باستثناء هجمات محدودة في منطقة الجزيرة 30 كم غربي الصينية بفعل تكثيف القطعات العسكرية (اللواء 95 من الجيش فوج  طوارئ 12 شرطة صلاح الدين ولواء 31 من الحشد الشعبي).

وأشار الى ان الهجمات والحوادث الإرهابية انخفضت خلال العامين الأخيرين بنسبة 90% بعدما كانت يومية وشبه يومية في محيط وأطراف الناحية لافتا الى تأمين طريق الصينية – حديثة الذي يربط صلاح الدين بالانبار من قبل قوات وتشكيلات لواء 95 من الجيش العراقي بتكثيف نقاط المرابطة وتكثيف الانتشار على طول الطريق.

وتأسست ناحية الصينية عام 1976 وتقع شمال غرب بيجي على بعد 10 كم وتتبعها اداريا  وكانت في حينها قرية صغيرة تضم عدة بيوتات ونتيجة لتطور العمل الحاصل فيها من قبل شركة نفط العراق ازداد عدد نفوسها واصبحت تضاهي جميع القرى بعدد سكانها.الى الشرق من مدينة الصينية مدينة بيجي بمسافة 10 كم تقريبا ومدينة كركوك بمسافة 120كم تقريبا 

والى الغرب من مدينة الصينية تقع مدينة حديثة بمسافة 100كم تقريبا والى الجنوب من مدينة الصينية تقع مدينة تكريت بـ50 كم تقريبا وسامراء بـ100 كم تقريبا إلى الشمال من مدينة الصينية تقع مدن الشرقاط بـ60 كم والقيارة بـ100 كم والموصل بـ150 كم تقريبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.