الاستخبارات التركية تنفذ عملية خاصة في نينوى وتعتقل عنصرين من حزب العمال

عراقيون/متابعة

قالت وكالة الأناضول التركية الرسمية، يوم الأربعاء، إن الاستخبارات التركية نفذت عملية في مخيم “مخمور” بمحافظة نينوى، وتمكنت من “جلب” عنصرين من حزب العمال الكوردستاني، إلى داخل تركيا.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية لم تسمها، أن المعتقلين خطيب غوناي الملقب بـ “شاهان/ جيهان”، وآية أحمد الملقبة بـ “تكوشين قامشلي/ جيفان”.

ووصفت المخيم بأحد أبرز معاقل حزب العمال شمالي العراق.

وأوضحت المصادر للوكالة الرسمية التركية، أن غوناي عبر الأراضي الإيرانية بطريقة غير قانونية في سبتمبر/ أيلول 2019، ومنها انتقل إلى مخيم “مخمور” شمالي العراق لينخرط في صفوف “بي كي كي” ويتلقى التدريبات، قبل تعيينه لاحقاً قائدا لوحدة قتالية داخل التنظيم.

وأضافت “أما آية أحمد (تحمل الجنسية السورية) فقد انخرطت عام 2015 في صفوف تنظيم “واي بي جي/ بي واي جي/ بي كي كي” على الأراضي السورية، لتنتقل لاحقاً إلى العراق وتتلقى تدريبات في منطقة “غارا”، ثم التحقت بمخيم مخمور عام 2018”.

وسبق أن استهدفت طائرات مسيرة تركية مخيم مخمور لمرات متعددة.

ويضم المخيم المئات من العائلات الكوردية التي نزحت من تركيا منذ سنوات طويلة، وتقول أنقرة إن حزب العمال الكوردستاني يتخذ من المخيم منطلقا لتدريب مقاتليه وشن هجمات داخل الأراضي التركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.