خصائص ومهام القمر الصناعي الايراني “خيّام”

 عراقيون / متابعة

القمر الصناعي الايراني “خيام” سيتم اطلاقه الى الفضاء خلال الاسبوع القادم كخطوة كبيرة وانجازا هاما لمنظمة الفضاء الايرانية في هذا المجال.

وقد اعلنت دائرة العلاقات العامة والاعلام في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الايرانية ان القمر الصناعي المتطور “خيام” سيطلق الى الفضاء خلال الاسبوع القادم بالتعاون مع روسيا ومن محطة بايكونور الفضائية في كازاخستان وسيحمله الصاروخ سويوز الحامل للاقمار الصناعية.

ويتمتع القمر الصناعي “خيام” بمجسات واجهزة استشعار عن بعد دقيقة توفر الامكانية للاستفادة من المعطيات الفضائية الدقيقة لاستخدامها في الادارة الذكية للقطاعات في البلاد وله القدرة على التصوير بدقة متر واحد وفي اطياف مختلفة.

ومن جملة مجالات استخدام المعطيات الفضائية التي سيرسلها القمر الصناعي “خيام” الى الارض يمكن الاشارة الى رفع مستوى الانتاجية في الزراعة، المسح الدقيق للموارد المائية في البلاد، ادارة الكوارث الطبيعية، مسح ومراقبة عمليات البناء والانشاء، مراقبة المخاطر البيئية، مسح المناجم والاكتشافات المنجمية، رصد حدود البلاد، والعديد من المهام الأخرى.

والى جانب تطوير القدرات المحلية في مجال صنع واطلاق الاقمار الصناعية التي يحتاجها البلاد وتطوير المحطات الارضية، ستواصل المنظمة الفضائية الايرانية تلبية حاجات البلاد في مجال المعطيات الفضائية عبر التعاون العلمي والتكنولوجي المتطور مع الدول المتقدمة في الصناعات الفضائية بالاضافة الى توطين العلوم والتقنيات الفضائية في داخل البلاد.

هذا القمر الصناعي الذي يخضع لسيادة وتشغيل جمهورية إيران الإسلامية ، سيتم توجيهه والتحكم فيه من المحطات الأرضية في أراضي البلاد ، وسيتم تلقي المعلومات والصور المرسلة منه في هذه المحطات.

تجدر الإشارة إلى أنه بسبب الوزن الثقيل لهذا القمر الصناعي الإيراني ، فقد أوكلت عملية إطلاقه إلى وكالة الفضاء الروسية ليتم إطلاقه إلى الفضاء بواسطة الصاروخ حامل الأقمار الصناعية سويوز ووضعه في المدار.

ويحظى الصاروخ سويوز بأعلى نسبة اطمئنان بين الصواريخ الحاملة للاقمار الصناعية في العالم ، وحتى الآن تم تنفيذ أكبر عدد من المهام الفضائية الناجحة في العالم بواسطة هذا الصاروخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.