الاعلامي علي الذبحاوي يتعرض لإعتداء وحشي وينقل إلى المستشفى في حالة خطرة

عراقيون/ متابعة/ تعرض مقدم برامج في قناة البغدادية، امس الجمعة ، الى إعتداء وحشي من قبل مجهولين وسط الكوفة بالنجف لينقل على اثره الى المستشفى في حالة وصفت طبياً بالخطرة

وادان المرصد العراقي للحريات الصحفية ،اليوم السبت، في بيان تلقت/عراقيون/ نسخة منه “الإعتداء الوحشي الذي تعرض له علي الذبحاوي مقدم البرامج في قناة البغدادية من قبل مسلحين مجهولين وسط مدينة الكوفة مساء الجمعة بعد إنتقاله إليها من بغداد إثر تهديدات تلقاها ومداهمات لمحل سكناه”


البيان اضاف ان “عائلة الذبحاوي شرحت للمرصد تفاصيل الإعتداء الذي وقع عند العاشرة من ليل الجمعة حيث كان الذبحاوي مع أطفاله في مدينة الكوفة حين داهمه مسلحان، وأخذا يضربانه بعقبي مسدس وسلاح رشاش على رأسه وانفه وفمه ماتسبب بإصابات بالغة نقل على إثرها الى مستشفى الصدر في الكوفة وهو يعاني من فقدان للوعي وتاكد من الفحص الطبي عند الساعة الحادية عشرة ليلا أنه مصاب في الأنف وتهشم في أحد أسنانه ونزيف حاد وصداع وآلام مبرحة، وهو يرقد في المستشفى لتلقي المزيد من العلاج والمراقبة الطبية”

وطالب المرصد في بيانه “السلطات الأمنية في محافظة النجف بسرعة التحقيق، وعدم التأخر في تدوين أقوال الذبحاوي، وملاحقة المعتدين، وتقديمهم الى القضاء حيث تزداد حدة الإعتداءات على الصحفيين، والتهديدات التي تصلهم، مطالبين كذلك السلطات الأمنية في النجف بوضع حراسة على الردهة التي يرقد فيها الذبحاوي لتجنب تكرار الإعتداء عليه”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.