أثيل النجيفي: الجديد الذي ننتظره لنناقش كارثة سقوط الموصل هو المنطق السليم

عراقيون/متابعة/ طالب القيادي في حزب للعراق متحدون، أثيل عبد العزيز النجيفي، اليوم السبت ، ما وصفه بالمنطق السليم والقويم كشرط أساسي من شروط فتح آفاق النقاش في ملف سقوط الموصل بيد تنظيم داعش عام ٢٠١٤

وأوضح النجيفي في تدوينة له على منصة الفيسبوك الرسمية تابعتها عراقيون “رفضت التعليق على كارثة سيطرة داعش على الموصل لانني لا أجد كلاما جديدا فكل المعلومات مكشوفة ومتداولة” مضيفاً ” ولكن الجديد الذي ننتظره لكي نعود لنناقش تلك الكارثة هو المنطق السليم”


وفي إشارة للنتائج بعد ثمان سنوات على الفاجعة كتب النجيفي ” فمن عجز عن توقع النتائج من تلك المقدمات لن يعجز عن فهمها بعد ان اصبحت النتائج واقعا مأساويا يعيشه ومستقبلا مظلما لا يرى فيه بصيصا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.