الديمقراطي الكردستاني: الأغلبية الوطنية المذهبية لا تناسب العراق

عراقيون/ متابعة/ اعتبرت رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني البرلمانية فيان صبري، اليوم الخميس، أن الأغلبية الوطنية المذهبية لا تناسب العراق، مؤكدة وجود تعطيل كامل للعملية السياسية، فيما اشارت الى أن ملف سنجار يجب أن يحل من الحكومة الاتحادية.

وقالت صبري خلال تابعته عراقيون ، إنه “من المهم تفعيل عمل البرلمان وجلسة اختيار رئيس الجمهورية مهمة جدا”، مشيرة الى أن “حكومة تصريف الأعمال ليست كحكومة حقيقية”.

وأضافت أن “المعضلة في تفعيل الثلث المعطل الذي كان من المحكمة الاتحادية”، مشددة على “ضرورة تغليب المصلحة الوطنية”.

وبشأن طرح موضوع الانتخابات المبكرة، قالت صبري، “لن تكون خيارا كل الكتل السياسية”، معتبرة أن “هناك تعطيلاً كاملاً للعملية السياسية”.

وأضافت أن “هناك ضغوطات على المستقلين”، لافتة الى أن “الأغلبية الوطنية المذهبية لا تناسب العراق”.

وحول ما يحدث في سنجار، قالت صبري، “البه كه كه أصبحت وبالاً على العراق وكردستان”، مضيفة أن “ملف سنجار يجب أن يحل من الحكومة الاتحادية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.