القضاء يكشف تفاصيل جديدة بخصوص تفجير شارع المجموعة الثقافية بالموصل

عراقيون/متابعة/ كشف مجلس القضاء الاعلى، عن تفاصيل جديدة وما وصفه بالمفاجأة فيما يخص قضية انفجار السيارة المفخخة في منطقة المجموعة الثقافية في مدينة الموصل نهاية الشهر الماضي

وذكر بيان للمجلس حصلت عراقيون على نسخة منه :”استطاع القضاء في محافظة نينوى وبالتعاون مع الاجهزة الامنية المختصة كشف جريمة تفجير سيارة في منطقة المجموعة الواقعة في الجانب الايسر لمدينة الموصل بتاريخ 28 /4 /2022 والتي راح ضحيتها شهيد واحد وتسعة جرحى مدنيين “

وأضاف، أن “محكمة تحقيق نينوى قررت عل الفور تشكيل فريق عمل من مديرية استخبارات ومكافحة ارهاب نينوى ومديرية امن نينوى للتوصل الى المجرمين”.

وبين، أنه “ومن خلال متابعة خط سير العجلة تبين دخولها من محافظة دهوك وتم التنسيق مع السلطات الامنية في اقليم كردستان بالقبض على المتهم الذي اعترف بتواصله مع قيادي في داعش يسكن حاليا في العاصمة التركية أنقرة يقوم بتصنيع المفخخات وصادر بحقه امر قبض من محكمة تحقيق نينوى منذ عام 2019”

ولفت البيان الى، ان “المواد المستخدمة في التفجير هي مواد محلية الصنع وبسيطة وان داعش يستخدم المنتجات النفطية والغاز لزيادة تاثير الانفجار” منوها الى أنه “بعد تفريغ هواتف المتهمين تبين ان داعش مستمر بكسب اعضاء جدد غير مطلوبين للجهات الامنية ويتم كسبهم عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي في مجموعات {كروبات} خاصة للذين يحملون افكار سلفية متطرفة”.

وأكد ان “القضاء نظم ملف استرداد بحق المتهم القيادي الهارب وتم تكليف الاجهزة الامنية بمتابعة اعضاء هذه {الكروبات}”.

وكانت خلية الإعلام الأمني، أعلنت الجمعة الماضية عن تمكن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية من القاء القبض على إرهابيين إثنين قاما بتفجير عجلة مفخخة نوع {أوبل} رصاصي اللون في ٢٨ نيسان الماضي في منطقة المجموعة الثقافية في حي الشرطة بالجانب الايسر لمدينة الموصل. 

وبينت الخلية ان “عملية القبض جاءت بعد أن شرعت مفارز الوكالة بتنفيذ عمليات بحث وتفتيش ومقاطعة المعلومات وبعد جهود استخبارية كبيرة معززة بالعمل التقني والفني من قبل رجال الوكالة في محافظة نينوى”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.