التربية تكشف عدد التلاميذ المقبولين العام المقبل وتحذر من تأخر موازنة العام الحالي



عراقيون/ متابعة/ حذرت وزارة التربية، اليوم الأحد، من تأخر إقرار الموازنة، مشيرةً الى أن ذلك يؤثر في توفير الكتب، بينما حددت ثلاثة أنواع من الأبنية المدرسية المقرر انشاؤها ضمن الاتفاقية الصينية

وقال وكيل وزارة التربية للشؤون العلمية عادل البصيصي، في حديث صحفي تابعته عراقيون ، إن “التحدي الأكبر الذي يواجه الوزارة هو عدم وجود موازنة حتى الآن، لا سيما أن الوزارة تحتاج إلى توفير الكتب المدرسية وبناء بعض المدارس كي تتمكن من استثمارها للعام المقبل”.

ولفت إلى أن “هناك مشاريع متلكئة في كل المحافظات ومشاريع أخرى ما زالت طور الإنجاز”، مؤكداً، أن “الموازنة تساعد الوزارة في شراء المستلزمات التربوية كالرحلات والسبُّورات، وستدخل الوزارة في حرج مع تقدم الأيام ، إذا لم تحل هذه المسألة”.

وأعرب، عن أمله في “إنجاز المدارس البالغ عددها ألف مدرسة ضمن الاتفاقية مع الصين كون هناك اكتظاظ كبير جداً في المدارس”، لافتاُ الى ان “الوزارة من ضمن أعضاء اللجنة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء التي تعمل بشكل ممتاز لحل بعض الاشكالات القانونية وتوفير السيولة المالية لإنجاز هذه المدارس وعددها كبير كونها ثلاثة أنواع (رقم واحد، المدارس الكونكريتية، والهياكل الحديدية)”.

وبشأن عدد التلاميذ المؤمل تسجيلهم العام الدراسي المقبل، قال البصيصي: إن “الوزارة مقبلة على تسجيل مليون و200 ألف تلميذ في الصف الأول الابتدائي، العام المقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.