القره داغي يتفقد مشاريع تبناها في كردستان العراق

الشيخ علي محي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يقوم بجولة زار فيها مراكز علمية ومشاريع أسسها  في اقليم كردستان العراق ، وقال القره داغي أكرمني الله بزيارة علمية وعملية لأقليم كردستان  لتفقد الأعمال والمشاريع  التي أسستها في الإقليم مع ثلة من أهل الخير والفضل والإيمان وبخاصة من اهلنا بقطر الخير جزاهم الله خيراً والجنة  .

ومنها الرابطة الإنسانية والإسلامية  الخيرية أسست خارج العراق عام 1988م  ثم اسسناها داخل  العراق منذ 1992التي قامت بمشاريع عظيمة وكبيرة لخدمة الإنسان والعمران منها كفالة أكثر من عشرة آلاف من الايتام طوال ثلاثين سنة ومنها بناء ألف و427 مشروعاً من المساجد والمدارس والمستشفيات  ،ومنها إغاثة عشرات الآلاف طوال 30 سنة ، ومنها العناية بحلقات العلم والقرآن، حيث أنشأنا لأجل تطويره مؤسسة اقرأ التي تضم أكثر من عشرة آلاف قارئ وحافظ وحافظة للقرآن الكريم والقرارات العشر.

وأضاف القره داغي ، شاركت يوم الأربعاء 23مارس في حفل تخريج مئة حافظ للقرآن الكريم برواية حفص عن عاصم.  وقد جمعوا بين الرواية والدراسة في مؤسسة ” أقرأ ” التي اشرف برئاستها، وقد ألقيت كلمة بينت فيها ان القرآن رسالة الكون وليس كتاباً جنائزياً ولذلك كانت صيحته الأولى “أقرأ ” أي إقرأ قراءة شاملة باسم الرب ، أي العقيدة والأخلاق ثم في  ظلال حقوق الإنسان (اقرأ باسم ربك الأكرم  ).

وأوضح القره داغي ، لاحظت أن  من يعادي القرآن ينقسمون إلى قسمين . قسم يعادي قيم القرآن ويريد زرع هوية بلا قيم أو شخصية بلا هوية.  وقسم هم الجهال الذين جعلوا من القران كتاباً جنائزياً . القرآن هو رسالة لبناء الإنسان على الإيمان ولتحقيق العمران لخير جميع الإنسان وإننا جميعاً مسؤولون عن تعلمه وتعليمه ،وتدبره ، وتبليغه على الوجه الشاملفأضع ذلك في أعناقكم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.