قائد أميركي: مقاتلو حرس نينوى قادرون على مسك الأرض بالموصل

أكد قائد عمليات العزيمة الصلبة الأمريكية في العراق العقيد بريت سيلفيا اليوم الخميس، أن مقاتلي حرس نينوى قادرون على مسك الأراضي التي يحررها الجيش العراقي من سيطرة تنظيم داعش، ضمن المحور الشمالي لعملية إستعادة نينوى.

وقال سيلفيا في الموجز الصحفي الذي عقده من بغداد عبر دائرة تلفزيونية خاصة مع صحفيين في واشنطن:” إن بعض مقاتلي العشائر السنية الذين تم تدريبهم في بعشيقة شمال شرق الموصل، وقد تم دمجهم حالياً بالكامل مع الجيش العراقي، وهم الآن مع الفرقة 16 من الجيش على منطقة المحور الشمالي”.

وأضاف، أن المتدربين يعملون الآن كقوة حماية للمحافظة على الأرض ومسكها، فبعد أن تقدمت الفرقة 16 للجيش العراقي عبر مناطق محددة، قامت بتطهيرها من داعش، استطاعوا نشر بعض مقاتلي العشائر هؤلاء، لمسك الأرض ولمنع أي إختراق يقوم به التنظيم الإرهابي من الخلف”.

وأعلن القائد الأميركي بأن القوات العراقية وبمساعدة اميركين، اسقطوا 12 طائرة مسيرة لداعش في مدينة الموصل، فيما اكد ان استعادة هذه المدينة تتطلب معارك كبرى.

وذكر الكولونيل بريت سيلفيا، الذي يقود 1700 مستشار عسكري أميريكي ان قواته ساعدت العراقيين على اسقاط 12 طائرة مسيرة لداعش، واستعادة الموصل تتطلب معارك كبرى، حسب مانقلته وكالة رويترز.

واضاف:” ان الإرهابيين نصبوا دفاعات في غرب المدينة أكبر أحيانًا مما هي في شرقها حيث أحرزت القوات العراقية التقدم حتى الآن الا ان مقاومة تنظيم داعش ضعفت على مختلف المستويات”.

وأوضح سيليفا ان الهجمات بالشاحنات المفخخة تراجعت فعاليتها مع تزايد قدرة العراقيين على تفجيرها قبل بلوغ اهدافها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.