الصراع بين شذى حسون ورحمة رياض مستمر حول لقب “نجمة العراق الأولى”

عراقيون/متابعة/ يبدو أن الحرب الكلامية بين الفنانتين العراقيتين رحمة رياض وشذى حسون لم تضع أوزارها بعد، فهما مستمرتان في التراشق بالتغريدات والصراع حول لقب “نجمة العراق الأولى”.

وبين الحين والآخر، تعود كل منهما للھجوم على الأخرى، وكان أحدث فصول الحرب الكلامية بينهما، حينما دونت رحمة عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، “يَصْعُب إلفاتي، وإفلاتي، وإتلافي…”، وذلك على خلفية الأزمة المثارة حولها تصريحاتها بأنها نجمة العراق الأولى.

واستعانة رحمة رياض بتلك المقولة، جاءت ردًا على شذى حسون التي نشرت، أمس، عبر حسابها على تويتر المثل الشعبي، “القرد في عين أمه غزال”.

وتستمر التلميحات غير المباشرة من قِبل النجمتين، وكان آخرها عندما نشرت شذى حسون غلاف إحدى المجلات التي تتصدرها، وتحتها عبارة “نجمة العراق الأولى”، وأرفقت بجوارها عبارة “نمبر وان”.

وأوضحت حسون، خلال لقاء متلفز، أنها تحب استفزاز الجماهير والناس، ووصفت نفسها بـ”نمبر وان”، عندما وجدت أن هناك خلافًا على اللقب من جانب فنانات أخريات، مؤكدة أنها ليست المرة الأولى التي تصفها مجلات وصحف عربية بنجمة العراق الأولى منذ ظهورها على الساحة قبل 13 عامًا.

وشددت شذى حسون على أنها نجمة العراق الأولى بلا منازع، موضحة أن لديها تاريخًا وألبومات، وشاركت في مهرجانات كبرى إلى جانب تعاملها مع كبار الفنانين، وبالتالي هي ليست ناجحة بسبب أغنية واحدة أو أغنيتين أو بسبب أنها تقيم العديد من الأعراس.

ودللت حسون على أن عدد المشاهدات على يوتيوب ليس مقياسًا مطلقًا للنجاح بأن نجمًا مثل كاظم الساهر يمكن أن يطرح أغنية تحقق 10 ملايين مشاهدة، وأن فنانًا شابًا يحقق 100 مليون، متسائلة في دهشة، “هل معنى ذلك أنه أهم من كاظم الساهر وتاريخه الطويل؟”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.