مجلس الانبار: معارك تطهير المناطق الغربية ستنطلق خلال الايام القليلة المقبلة

 

 

كشف مجلس محافظة الانبار، اليوم الاحد، أن معارك تطهير المناطق الغربية للمحافظة، مركزها الرمادي، ستنطلق خلال الايام القليلة المقبلة، فيما أكد تأمين المواد الغذائية والطبية والانسانية لتقديمها الى الاسر النازحة من تلك المناطق، أشار الى أن تنظيم داعش يستخدم المدنيين دروعاً بشرية.

وقال عضو مجلس محافظة الانبار راجع بركات العيساوي، إن “معركة تطهير المناطق الغربية للانبار اقتربت وخلال الايام القليلة المقبلة ستنطلق المرحلة الاولى من العملية العسكرية”، مبيناً أنه “تم تحديد مخيم منطقة الكيلو 60 ،غربي الرمادي، لاستقبال العوائل النازحة والمدنيين الذين يتم اخلائهم من قضاء راوه وعنه والقائم، غرب الانبار”.

وأضاف العيساوي، أن “لجاناً حكومية وبالتعاون مع منظمات انسانية جهزت المواد الغذائية والطبية والانسانية لتقديمها للعوائل النازحة مع العمل على اقامة مخيم ثان في حال تطلب الامر ذلك لايواء جميع الاسر النازحة لحين تأمين مناطقهم امنيا”، مشيراً الى، أن “التوقعات تشير الى وجود مئات العوئل المحاصرين من قبل عناصر التنظيم الارهابي في المناطق الغربية الذي يستخدم الابرياء دروعاً بشرية”.

يذكر أن داعش احتل مناطق أقضية القائم وراوه وعنه، في سنة 2014 وأن القوات المشتركة تستعد لتطهيرها بعد تمكنها من تحرير غالبية مناطق المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.