هوشيار زيباري: حزب الدعوة الاسلامي سبب دمار الدولة العراقية

شن وزير المالية المقال هوشيار زيباري هجوما عنيفا على حزب الدعوة الاسلامي واتهمه بالتسبب في تدمير الدولة العراقية وموسساتها والحكم الديمقراطي.

وقال زيباري في منشور بصفحته على الفيسبوك:” انه لا بد من افشال حزب الدوة الاسلامي الطائفي وحرمانه من الحكم والسيطرة على  الدولة مجددا بعد 11 عاما من الفشل والاخفاقات المتكررة ولاسيما من قبل الفاشل المالكي ومن قبله الجعفري والان العبادي”.

واشار زيباري الى ان حزب الدعوة اخذ فرصته واثبت فشلا ذريعا في السياستين الداخلية والخارجية، مبينا ان الحزب اثبت طائفيته وعنصريته تجاه الشعب العربي السني والمكون الكردي، لافتا إلى أن الحزب يريد الاستمرار بالحكم وكانه حق مقدس له.

وأوضح زيباري ان حزب الدعوة لا يعترف باخطائه بعد تجربة الخراب والفساد والفشل وسوء ادارة الدولة, مشددا على ضرورة ان تكون سنة 2017 نهاية لحكم حزب الدعوة الطائفي الذي سبب كما هائلا من الكوارث والماسي للعراق الديمقراطي الاتحادي حسب قوله.

%d9%87%d9%88%d8%b4%d9%8a%d8%a7%d8%b1-%d9%8a%d9%87%d8%a7%d8%ac%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%af%d8%b9%d9%88%d8%a9

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.