أول رحلة إسرائيلية تحط في أرض الإمارات

نطلقت اليوم أولى رحلات الطيران التجاري من إسرائيل إلى الإمارات العربية المتحدة في خطوة رئيسية على صعيد تطبيع العلاقات بين البلدين بعد الإعلان عن اتفاق سلام بينهما.

وتنطلق إحدى طائرات شركة “إل عال” الإسرائيلية في رحلة مدتها ثلاث ساعات، حاملة وفدا يضم مسؤولين من إسرائيل والولايات المتحدة.

وسوف يسمح للطائرة الإسرائيلية بعبور المجال الجوي السعودي، وهو ما كان محظورا في السابق.

وأصبحت الإمارات ثالث دولة عربية في الشرق الأوسط تعترف بإسرائيل منذ قيام الأخيرة عام 1948.

وألغت الإمارات يوم السبت قانونا يتعلق بمقاطعة إسرائيل كان قد وُضع عام 1972، وكانت الدولتان في وقت سابق من الشهر الجاري فتحتا خدمات اتصال هاتفية مباشرة بينهما لأول مرة.

وتحمل الرحلة رقم 971 LY الذي يمثل رمز الاتصال الدولي للإمارات.

ويضم الوفد الذي تنقله الطائرة كلا من صهر الرئيس الأميركي مستشاره جاريد كوشنر، ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن-شبات.

وقاد كوشنر محادثات سرية أثمرت الاتفاق الإسرائيلي-الإماراتي.

وسيلتقي الفريقان الإسرائيلي والأمريكي بمثثلين عن الإمارات لبحث سبل تنمية التعاون بين إسرائيل والإمارات.

ومن المقرر أن تحمل رحلة العودة رقم 972 LY الذي يمثل رمز الاتصال الدولي لإسرائيل.

وفي تغريدة على موقع تويتر بالعبرية، أثنى نتنياهو على الرحلة كمثال لـ “السلام مقابل السلام”، في إشارة إلى مبدأ “السلام مقابل الأرض” الذي طالما رفضه نتنياهو مع الدول العربية.

وسبقت الإمارات كل من مصر والأردن من بين الدول العربية في الشرق الأوسط إلى الاعتراف رسميا بإسرائيل، بتوقيع اتفاقيتي سلام معها في عامي 1978 و1994.

ودشنت موريتانيا- عضو الجامعة العربية – علاقات دبلوماسية مع إسرائيل عام 1999 لكنها قطعت العلاقات عام 2010.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.