أربيل تقر بأن تهديد كورونا ما زال قائماً وتكشف سبب رفع القيود جزئياً


اربيل/عراقيون/ كشف نائب محافظ أربيل، هيمن قادر، عن الاسباب التي دعت ادارة اقليم كردستان الى رفع حظر التجوال وتخفيف القيود، على الرغم من استمرار خطر كورونا وتهديده لسكان المحافظة.
وقال قادر في تصريح صحفي اطلعت عليه وكالة انباء /عراقيون/، “في ظل تفشي فيروس كورونا، وارتفاع عدد الحالات، رغم حالات الإغلاق ومنع التنقل، فأنه رأينا ان نخفف القيود ونراقب الوضع كما فعلت ذلك الكثير من الدول”.
واوضح، أن “تخفيف القيود وفتح حركة التنقل مع محافظات الإقليم والمحافظات العراقية، هي خطوة أولى، وبعدها ستتم مراقبة الوضع، ومدى التزام المواطنين، لتتم بعدها خطوات أخرى، لإعادة كاملة للحياة”، نافيا في الوقت ذاته “استخدام ما يعرف بـ (مناعة القطيع)، في التعامل مع الجائحة”.
واكد المسؤول بالمحافظة، أن “الوضع ما زال خطيراً، ولكن للضرورة الاقتصادية ولعدم التأثير على حياة ولغرض تسهيل الإجراءات قمنا بتلك الخطوات”، داعيا المواطنين الى “الالتزام وحماية انفسهم من الإصابة”.
وقررت غرفة عمليات أربيل في وقت سابق، فتح التنقل بين المحافظة ومحافظات العراق، كما قررت وزارة الداخلية في حكومة الإقليم تخفيف قيود وإجراءات كورونا وتركت الحرية للحكومات المحلية في التعامل مع تلك الإجراءات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.