جبهة الانقاذ والتنمية: فوجئنا بغياب تمثيل المكون السني في المناصب الرئيسة بمفوضية الانتخابات


بغداد/عراقيون/كشفت جبهة الانقاذ والتنمية، عن غياب تمثيل المكون السني في المناصب الرئيسة بمفوضية الانتخابات.
وقالت الجبهة في بيان تلقت وكالة انباء /عراقيون/ نسخة منه “ما تزال آمال العراقيين معلقة بانتخابات حرة واجراءات نزيهة لتصحيح مسار العملية السياسية المتهالكة، وهذا يتطلب ان تمتاز ادارة هذه الانتخابات وادواتها بالحرفية والكفاءة والنزاهة وتعكس التوازن الوطني وفقاً للدستور”.
واضافت “فوجئنا اليوم بان المناصب الرئيسة الاربعة في المفوضية (المستقلة ) العليا للانتخابات توزعت بين ثلاثة مناصب للمكون الشيعي والرابع للمكون الكردي ، ولا نعلم سبب غياب تمثيل المكون السني في هذه المؤسسة الحساسة”، معتبرة ان “ذلك بداية لا تبشر بخير”.
واكدت ان “استمرار منهج الاقصاء والتهميش وغمط الحقوق لا يوصل العراق الى بر الامان”، مناشدة العقلاء اعادة النظر بما يجري.
وتساءلت “هل المكون السني لا يمتلك شخصاً واحداً يصلح لان يشغل منصب مدير عام في مفوضية الانتخابات؟”، لافتة الى ان “هذا التخبط والغموض في عمل المفوضية يدفعنا لان نطالب بتعديل قانون المفوضية واعادة تشكيل مجلس المفوضين من خمسة قضاة واربعة خبراء بشؤون الانتخابات من ذوي الخبرة والكفاءة والنزاهة ، لنضمن وجود الخبرة التخصصية في مجلس المفوضين والتوقف عن تلقي استشارات من مفوضين سابقين او موظفين فاسدين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.